صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

بدون كهرباء : أبراج خيرزان يمكنها استخلاص الماء من الهواء !




إرتفاع درجات الحرارة لمستويات قياسية في المنطقة العربية اصبح يهدد المنطقة بالتصحر و موجات من الجفاف و نقص الغذاء خصوصاً في ظل غياب أي مؤشرات قريبة بحدوث تحسن . دعا هذا بعض المراكز العلمية للتحذير من موجات هجرة بسبب نقص المياه .

تظهر الخريطة التالية المعدل السنوي لإرتفاع درجات الحرارة في المنطقة العربية


بينما تظهر الخريطة التالية المعدلات المنخفضة جداً لسقوط الأمطار في المنطقة و التي تعد أقل المعدلات في العالم

و بالرغم من ذلك هناك العديد من المحاولات تقوم بها الحكومات لإستخراج الماء في ظل هذا المناخ الصحراوي القاسي م مثل تحلية ماء البحر و حفر الآبار و غيرها  من الطرق , لكن ما سنتناوله هنا هي الطرق التي يمكن استثمارها شعبياً بعيداً عن ما تقوم به الحكومات .

تعتمد فكرة الحصول على الماء في مثل تلك الأجواء الحارة على فكرة تكثيف الماء على سطح بارد و هو أمر يتم بإحدى طريقتين بإستخدام الطاقة الكهربائية عبر أجهزة إزالة الرطوبة أو من خلال المبردات بينما تعتمد الطريقة الأخرى على استخلاص الماء طبيعياً بإستخدام عوامل طبيعية مثل الضباب و الرياح و جمع قطرات الندى و هي الطرق التي سنتناولها هنا .

شباك لصيد الضباب 

تعتمد هذه الفكرة على تجميع الضباب الذي يظهر في الصباح الباكر حيث تتكثف قطرات الماء على السطح البارد لشباك ذات ثقوب ضيقة و مع تنامي حجم القطرات تبدأ في السقوط لأسفل و ليتجمع الماء بعدها بسبب الجاذبية الأرضية في مجرى سفلي ليتم تخزينها للإستخدام فيما بعد. الجدير بالذكر أن هذه الطريقه مستخدمة فعلياً في بعض المناطق الجبلية في المغرب و التي تشح فيها المياه .

هناك عدة تصاميم منها التصميم المبسط الظاهر بالشكل التالي




و يمكنك التعرف أكثر على هذا النوع  و تحميل تصميمه من خلال هذا الرابط

مشروع WarkaWater

WarkaWater هو مشروع لحصد الضباب إخترعه مهندس معماري إيطالي ,يتكون من برج من الخيزران تحيط بها شبكة قادرة على إلتقاط الرطوبة من الهواء المحيط به و تجميعها كمياه صالحة للشرب.

 المهندس المعماري والمصمم الصناعي أرتورو فيتوري بدأ المشروع بعد رحلة في شمال شرق إثيوبيا. حيث وجد أن الناس في القرى النائية يذهبون لعدة كيلومترات للحصول على المياه.

يقول إنه استمد الفكرة من طفولته حينما كانوا يستخدمون الشباك لجمع الزيتون و كانت الشباك دائماً ما تكون رطبة  و حيث أن بعض أجزاء من أفريقيا لديها مناخ رطب جدا أحيانا فكانت هذه الفكرة هي الأكثر ملائمة .

قام المهندس  المعماري مع فريق من العلماء بتطوير نظام يقوم على هذا المبدأ. وكان الحل الذي وجدوه هو برج مرتفع 9 أمتار حتى يتسنى للمياه التي يتم جمعها  الجريان إلى أسفل بقوة الجاذبية حيث يوجد خزان مركزي وبالتالي يمكن جمع أكثر من 100 لتر ماء يومياً .


يتكلف بناء البرج أقل من 1000 يورو بالإضافة للتصميم المعماري الأنيق . كما يتميز هذا النظام بسهولة الفك و التركيب و لا يحتاج أكثر من 4 أشخاص و قد تم تجربة النظام بنجاح في قرى أثيوبية .

تعتمد أبراج Warka Water لحصد الماء فقط على الظواهر الطبيعية مثل التكثيف والتبخير ولا تتطلب طاقة الكهربائية.  الهيكل الرأسي مصمم لحصاد المياه الصالحة للشرب من الغلاف الجوي ( المطر، الضباب والندى). تم تصميم أبراج WarkaWater لحصد الماء لكي تكون مملوكة ومشغلة من قبل القرويين و هو عامل رئيسي من شأنه تسهيل إنجاح المشروع.



 البرج ليس فقط يوفر موارد أساسية للحياة - المياه - ولكن أيضا يخلق مكاناً اجتماعياً للمجتمع، حيث يمكن أن يتجمع الناس تحت ظل مظلة للتعليم والاجتماعات العامة.

يذكر أن هذا التصميم يعد أكثر كفاءة من التصميم العادي حيث أن السطح الداخلي يكون أكثر رطوبة و برودة من السطح الخارجي مما يساهم في تكثف كميات أكبر من الماء .

للإطلاع على كافة تصاميم و تفاصيل المشروع من خلال الرابط التالي
WarkaWater


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر