صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

احذر: عنف و سكاكين و دماء في فيديوهات للأطفال على يوتيوب !



كثيراً ما يُترك الطفل يتصفح اليوتيوب وحده بحرية معتمدين على أن اليوتيوب غالباً ما سيقترح فيديوهات ملائمة للأطفال لكن أستطيع القول بأن هذا رهان خاطيء تماماً فبعض ما سيقترحه يوتيوب على أطفالك لمشاهدته قد يثير فزعك أنت شخصياً !.

عنف و دماء و أشخاص يقطعون أصابعهم و أيديهم أو يطعنون آخرين في فيديوهات موجهة للأطفال  بصفة خاصة و تحت عناوين مختلفة أغلبها في صورة أبطال خارقين مثل الرجل العنكبوت Spiderman و إلسا  Frozen Elsa  و الرجل الأخضر Hulk و غيرها من الشخصيات المحببة للأطفال مع الأسف الشديد!

الصدمة

لم أكن أتوقع أبداً أن أرى مثل هذا المحتوى يقدم للإطفال على الإطلاق لاسيما من قبل غربيين كثيراً ما يدعون اهتمامهم بمحاربة الإساءة للأطفال , على ما يبدو أن المزاج العام في العالم بات يتجه نحو العنف و ترسيخه في أذهان الأطفال مثل الكبار . 

و بالرغم من كونها فيديوهات أجنبيه إلا أن الملاحظ أنها تحظى هذه بشعبية كبيره خصوصاً في منطقتنا العربية و بالتالي يؤدي هذا دائماً لترشيحها للمستخدمين ضمن نطاقنا الجغرافي على يوتيوب و يجعل استخدام الفلتره بحسب الموقع الجغرافي أمراً عديم الفائدة. 

مشكلة تلك الفيديوهات لا تتوقف عند العنف الموجود فيها بل في تجاوز هذا العنف أي حدود مقبولة بحيث يمكن أن يتحول الأمر إلى كوارث لو حاول أحد الصغار تقليد المحتوى الذي تقدمه مع أخيه الأصغر على سبيل المزاح أو اللعب .

لقد صدمت حين وجدت ابني الصغير الذي يتجاوز عمره الثلاث سنوات بقليل يتصفح أحد تلك الفيديوهات و العجيب أنني و بالرغم من محاولاتي العديدة لمنع عرض مثل هذا المحتوى من خلال إعدادات اليوتيوب فشلت تماماً بالرغم من كوني مستخدم متقدم ! 

محاولات فاشلة

 لم أجد في يوتيوب على أجهزة أندرويد بصفة خاصة أي إمكانية لفلترة مثل تلك الفيديوهات بشكل جماعي أو حتى لحجبها بشكل فردي . فلا يوجد زر بلوك للقنوات و كل ما استطيعه هو حجب الفيديوهات بشكل منفرد و هي مهمة مستحيلة إذا أخذنا في اعتبارنا مدى انتشار تلك الفيديوهات بحيث صارت محاولات حجبها في صورة قنوات عملية طويلة و مملة فما بالكم بحجبها في صورة فيديوهات منفردة !.

 أما ما زاد الطين بله هو عدم تمكني من حذف تطبيق اليوتيوب ذاته بإعتباره من التطبيقات التي تأتي مع النظام اللهم إلا إن قمت بعمل روت للجهاز (كسر للحماية) و هو أم لا أحبذه بسبب تجربة سابقة . 

 في نسخة الويب يتطلب الأمر الدخول إلى القناه ثم الذهاب الى About و اختيار حجب القناه و القيام بهذا الأمر لكل قناه ترغب في حجبها !.

لااعتقد أنني سبق لي أن صادفت أمراً كهذا مع أي موقع شهير مثل يوتيوب أو أي خدمة أخرى من خدمات جوجل . الأمر برمته مستغرب فاليوتيوب يستخدم آلية عالية الجودة لترشيح الفيديوهات للمشاهدة لتحصل على محتوى يرتبط بالمحتوى الذي تشاهده الآن لكنه لا يعطيك نفس الإمكانية في حالة الرغبة في حجب المحتوى المرتبط بفيديو أو بمجموعة فيديوهات مسيئة  !.

في النهاية قررت حجب مشاهدة اليوتيوب عن ابني الصغير تماماً مستخدماً أحد برامج غلق التطبيقات بكلمة سر مثل تطبيق AppLock لحين الوصول إلى حل و هي الطريقة التي أنصح الآباء و الأمهات القيام بها لعل و عسى يستطيع موقع يوتيوب حل هذه المشكلة و التي سبق و تعهد بحلها لكنه فشل حتى الآن في ذلك . 

لذا احذر الآباء و الأمهات من ترك أطفالهم يتصفحون اليوتيوب بمفردهم دون رقابة أبوية و أتمنى نشر هذا التحذير على أوسع نطاق

محمد علي ماهر
مؤسس مجلة رؤى الثقافية


هناك تعليقان (2) :

  1. لا فض فوك أستاذ محمد ، والله شيء مؤسف يدمى له القلب. أنا شخصيا أحاول كما تفضلت إما حجب أو إزالة أو على الأقل فلترة شيء من المحتوى الهدام الذي ينشر على اليوتيوب لكن مع الأسف بلا جدوى. حاولت أيضا مرارا وتكرارا حذف اليوتيوب و أيضا بدون جدوى.نحن كمربيين تقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة في حماية أطفالنا والمحافظة على سلامة عقائدهم و أفكارهم. أتمنى أن يقرأ كلمة عدد كبير و يتفاعل حتى يكون هناك لنا دور إيجابي إزاء ذلك.

    ردحذف
    الردود
    1. اتمنى ذلك ذلك و أشكرك على المداخلة .

      حذف

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر