صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

ماهي تقنية الواقع المعزز التي تستخدمها لعبة بوكيمون جو ?



لعبة بوكيمون جو Pokemon Go هي لعبة تم إطلاقها مؤخراً و حظيت اللعبة  بضجة واسعة و تعتمد اللعبة على إظهار شخصيات كرتونية تسمى بوكيمونات على شاشة الموبايل كما لو أنها موجودة في محيط اللاعب الحقيقي و تكون مهمة اللاعب هي العثور عليها و إلتقاطها من أماكن مختلفة بعضها يبعد عدة كيلومترات .

التقنية التي تستخدمها لعبة بوكيمون جو هي تقنية تسمى الواقع المعزز (Augmented Reality) و تعتمد على دمج اجسام افتراضية ومعلومات في بيئة المستخدم الحقيقية بغرض توجيهه أو توفير معلومات إضافية له أو حتى إضافة بعض الإثارة للعبة ما من خلال دمجها مع محيط اللاعب .

و للواقع المعزز تطبيقات متعددة مثل استخدامها من قبل الجيش الأمريكي على سبيل المثال اظهار خطوط الملاحة للطيارين أو ارتفاعات المباني المحيطة أو إظهار الوجهة في صورة خط او مسار للسائقين .

يستطيع المستخدم التعامل مع المعلومات والأجسام الأفتراضية في الواقع المعزز من خلال عدة أجهزه سواء أكانت محمولة كالهاتف الذكي أو من خلال الأجهزة التي يتم ارتداؤها كالنظارات والعدسات اللاصقة جميع هذه الأجهزة تستخدم نظام التتبع الذي يوفر دقة بالإسقاط وعرض المعلومة في المكان المناسب كنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) والكاميرا والبوصلة كمدخلات يتم التفاعل معها من خلال التطبيقات.

بمعنى آخر لن تحتاج لنقل نظرك بين الصورة الموجودة في الواقع و المعلومات و الصور الإفتراضية حيث سيتم دمج الصورتين معاً . يساهم ذلك في رفع درجة تركيزك و تقديم المعلومات بشكل فوري و زيادة قدرة المستخدم على استيعاب المعلومات لذلك فتطبيقات هذه التقنية في مجال التعليم مهمة للغاية .

شاهد الفيديو التالي عن استخدام تقنية الواقع المعزز في مجال التسويق و الإعلانات لجذب إنتباه العملاء و تقديم الخدمة بشكل أفضل و أكثر تفاعليه


التطبيقات العملية لهذه التقنية لا حصر لها فعلى سبيل المثال يمكن تحويل كتاب ورقي عالي إلى كتاب رقمي برسوم تفاعلية متحركة بحيث يمكنه تقديم المعلومة بشكل ظريف و مبسط و ممتع .


و لا يفوتنا بالطبع استخدام التقنية في مجال ألألعاب لاسيما ألعاب الهواتف الجوالة و مع التسليم بصحة الإتهامات الموجهة للعبة مثل بوكيمون جو بسبب الحوادث و المشاكل التي كانت تحدث جراء عدم إنتباه سائقي السيارات أو الماره المنخرطين في البحث عن البوكيمونات إلا أنها أضافت عنصر الحركة من مكان لآخر و الذهاب لأماكن جديدة و هو عنصر يغيب عن معظم الألعاب التقليدية .

و بالرغم من كون تقنية الواقع المعزز موجودة منذ عدة سنوات إلا أنه يتوقع لها أن تحظى بإنتشار أكبر بعد الضجة التي أثارتها لعبة بوكيمون جو حيث سيستهدفها مبرمجي التطبيقات بشكل مكثف للحصول على نصيبهم من تلك الكعكة التي قد تدخل جيوبهم مليارات الدولارات .

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر