صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

دقيقة واحدة من التمارين المكثفة تكفي !



نفدت أعذارك ! أثبتت دراسة حديثة ان دقيقة واحدة من التمارين المكثفة يمكنها أن تكون مفيدة لصحة الجسم مثلها مثل 45 دقيقة كاملة من التمارين المتوسطة و هذا يعني أنه لم يعد بإمكان أي شخص بأنه لا يملك الوقت الكافي للقيام بالتمارين الرياضية .

يستخدم معظم الناس عذر عدم وجود الوقت الكافي للتمرين كحجة لتجنب القيام بما تتطلبه تلك التمارين من جهد بدني مؤلم . و هي الحجة التي تعطل الكثيرين عن القيام بتمارين مفيدة لحرق السعرات الحرارية اﻹضافية و الحفاظ على شكل الجسم باﻹضافة لتجنب اﻷمراض المزمنة المرتبطة بنمط الحياة و التي تسببها قلة الحركة مثل السمنة و الضغط و السكر و أمراض القلب و الشرايين .

ضمت الدراسة 27 شخص غير نشط تم إختيارهم و تقسيمهم لثلاث مجموعات عشوائياً للقيام بتمارين مكثفة لفترة قصيرة (دقيقة واحدة) أو تمارين متوسطة لمدة 45 دقيقة و لمدة 12 أسبوعاً بينما لم تقم المجموعة الثالثة بأي نشاط . و لكلتا المجموعتين اﻷولى و الثانية أضيفت دقيقتان للإحماء و ثلاث دقائق للتهدئة .

طلب من المجموعة اﻷولى استخدام الدراجة لمدة 60 دقيقة بشكل مكثف على ثلاث دفعات , بينما قامت المجموعة الثانية بالتمارين المتوسطة لمدة 45 دقيقة .

بعد 12 أسبوع وجد أن كلتا المجموعتين اﻷولى و الثانية تساويتا في معدلات صحة القلب و الرئتين و الحساسية للإنسولين كمؤشر لقدرة الجسم على تنظيم السكر .

بالرغم من أن العينة التي بنيت عليها هذه الدراسة صغيرة نسبياً إلا أنه لا يمكن إغفال نتائجها , يمكنك اﻵن و خلال استراحة الغداء أن تمارس رياضة مثل ركوب الدراجة أو صعود الدرج بشكل مكثف لتحصل على ما كنت تظن أن الحصول عليه يحتاج إلى فترات طويلة من التمارين .

مصدر
http://www.webmd.com/fitness-exercise/20160427/gotta-minute-get-a-good-workout


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر