صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

احذري : عسل النحل قد يسبب التسمم للأطفال الرضع !



لعسل النحل فوائد كثيره و هو أحد أكثراﻷطعمة المغذية العلاجات الشعبية شيوعاً للكبار و الصغار و بعكس البالغين لا ينصح بإعطاء عسل النحل للأطفال الرضع و الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة فقد يشكل تناول عسل النحل خطراً على صحتهم و حياتهم إذا ما تناولوه في هذه السن الحرجة و خصوصاً في اﻷشهر الستة اﻷولى من أعمارهم .

لماذا عسل النحل تحديداً ؟

السبب في إختصاص عسل النحل بهذا التحذير - و يشترك معه شراب القيقب -  هو في سهولة إعطاءه للصغار و سهولة هضمه و التي كثيراً ما تغري اﻷمهات بإعطاءه للأطفال الصغارفي السنة اﻷولى  .

يعد عسل النحل وسط مثالي محتمل لبكتريا خطيرة لاهوائية تسمى البكتريا المطثية الوشيقية (كلوستيريديوم بوتولينيوم ) تسبب هذه البكتريا تسمماً غذائياً للأطفال و الذي تكون أعراضه أسوأ بكثير لدى الأطفال الرضع لا سيما في الشهور اﻷولى من العمر.

بكتريا خطيرة

 هذه البكتريا الخطيرة و التي مصدرها التربة يمكنها أن تعيش في عسل النحل و في حالة إعطاءها للطفل قد تتمكن من استعمار الأمعاء الدقيقة مستغلة عدم وجود البكتريا النافعة في الأمعاء بشكل كافِ لمزاحمتها و منعها من النمو , كذلك فإن قلة عصارة المرارة التي تمنع عادةً نمو هذه البكترية تكون في مستوى أقل من المستوى المعتاد في فترات لاحقة من العمر.

يؤدي نمو هذه البكتريا في أمعاء الرضيع إلى إفراز البوتوكس و هو سم زعاف يتم امتصاصه في الجهاز الدوري  وفي الجسم كله و يسبب حدوث شلل من خلال منع إفراز أسيتيل كولين عند التشابكات العصبية العضلية.

أعراض التسمم الغذائي لدى اﻷطفال الرضع

 الأعراض التقليدية للتسمم الغذائي لدى الأطفال تشمل الإمساك، والإعياء، والضعف، وصعوبة تناول الطعام، والبكاء المتغير و صعوبة التنفس و ضعف العضلات ، ويتطور غالبًا إلى شلل رخو تام. بالرغم من أن الإمساك هو عادةً أول عَرَض للتسمم الغذائي لدى الأطفال إلا أنه غالبًا ما يتم إغفاله. 

بكتريا تصيب الصغار و الكبار 

هناك مصدر آخر لتلك البكتريا للرضع و هو تلوث الجروح بها باﻹضافة للأغذية الملوثة اﻷخرى مثل اﻷلبان الملوثة بتلك البكتريا . 

هذه البكتريا يمكنها أيضاً تصيب الكبار من خلال تناولهم المعلبات الفاسدة أو اﻷسماك المملحة (مثل الفسيخ أحد اﻷسباب الرئيسية لهذا التسمم الغذائي في مصر)  حيث تستعمر تلك البكتريا اﻷغذية غير المعرضة للهواء كونها بكتريا لا هوائية . و بسبب الجهاز الهضمي المتطور للبالغين و اﻷطفال اﻷكبر سناً يستطيع الجسم التخلص من هذه الجراثيم دون ضرر كبير بعكس الرضع الذي يمكن لتلك الجراثيم استعمار أجسامهم و التكاثر فيها. و لا تموت هذه البكتريا إلا بتسخين المواد الغذائية لدرجة حرارة تفوق 120 درجة مئوية أو لمدة 20 دقيقة عند درجة 70 مئوية. 

مصادر
http://kidshealth.org/en/parents/botulism.html#
https://www.nlm.nih.gov/medlineplus/ency/article/001384.htm
https://goo.gl/jI1gQY

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر