صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

الجمعة السوداء Black Friday : تسوق لكن احذر الآتي خلال مواسم التخفيضات !



الجمعة السوداء ( Black Friday ) هو أحد مواسم التسوق التي ابتدعها اصحاب المتاجر في الولايات المتحدة الأمريكية لتصفية المخزون من المعروضات لديهم من خلال عرض المنتجات الموجودة بالمتاجر بتخفيضات هائلة قد تصل إلى 90% من ثمنها الأصلي و يرتبط هذا اليوم لدى الأمريكيين باليوم الذي يلي عيد الشكر مباشرة في نهاية شهر نوفمبر من كل عام حيث يبدأ الإستعداد لأعياد الميلاد من خلال شراء الهدايا . تقوم أغلب المتاجر في هذا اليوم بتقديم عروض وخصومات ضخمة و يصطف الناس فجر الجمعة على أبواب المتاجر قبل افتتاحها و تفتح المتاجر في أوقات مبكرة تبدأ من الرابعة صباحاً و بمجرد أن تفتح المتاجر تندفع الحشود لجمع ما تستطيعه من بضائع و سلع مخفضة . في الحقيقة يصبح الأمر أحياناً فوضوياً للغاية بشكل يشبه أفلام نهاية العالم أو هجوم الزومبي :) .


و لا يقتصر الأمر على المتاجر العادية بل تقوم المتاجر الإلكترونية أيضاً بالأمر ذاته فتقدم تخفيضات هائلة قبل و خلال الجمعة السوداء مثل موقع أمازون و آيباي و ولمارت و غيرها من المتاجر الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية . و بالرغم من أن الجمعة السوداء تقليد أمريكي إلا أن العدوى انتشرت من خلال المواقع و المتاجر الأمريكية لتجتاح حمى الجمعة السوداء العالم بعد ذلك .

لماذا سميت بالجمعة السوداء

تعود تسمية الجمعة السوداء إلى القرن 19 فبسبب الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية عام 1869 , أدى ذلك لكساد البضائع مما اضطر أصحاب المتاجر لتقديم تخفيضات هائلة و صلت لـ90% لتقليل حجم الخسائر .

يرجع البعض هذه التسمية أيضاً إلى شرطة فيلادلفيا عام 1960 حيث أطلقت على الفوضى و الإزدحام و الإختناقات المرورية التي يسببها يوم الجمعة السوداء في الشوارع 

أما اليوم فالجمعة السوداء بالنسبة للتجار هو يوم سعد يساعدهم على التخلص من البضاعة الكاسدة و القديمة و المتكدسة في المخازن و المستودعات و تحقيق أرباح طائلة أيضاً .

جمعة سوداء أم جمعة بيضاء

مؤخراً بدأت المواقع الإلكترونية العربية تهتم بهذا التقليد و الذي قد يصبح مصدراً هائلاً للأرباح لاسيما و أن مستخدمي الإنترنت أكثر وعياً بهذا الحدث العالمي و يلجأ الكثيرين منهم للمواقع الأمريكية و العالمية لإستغلال فرصة العروض و التخفيضات خلال الجمعة السوداء و عبر مواقع وسيطة لشراء البضائع و شحنها للدول العربية . و هذا ما دفع المواقع العربية لتقديم عروض و تخفيضات في اليوم ذاته أيضاً

 و نظراً لأن العرب يعتبرون اللون الأسود نذير شؤم مع ما ليوم الجمعة من خصوصية دينية و ثقافية فقد فضلت بعض المواقع مثل موقع سوق.كوم على سبيل المثال تسميته الجمعة البيضاء بينما فضلت مواقع أخرى مثل جوميا استخدام الإسم ذاته "بلاك فرايداي" دون ترجمة . و بالرغم من الدعاية القوية التي قدمتها المواقع لهذا اليوم حول العروض و التخفيضات إلا أن العروض و التخفيضات لازالت لم ترتقي لتلك التي تقدمها نظيرتها المواقع الغربية .


خلال الجمعة السوداء , اشتري لكن احذر

شراء السلع بأسعار مخفضة فرصة طيبة سواء أكانت في الجمعة السوداء أو البيضاء أو أي وقت و لكن يجب عليك الحذر من الآتي :
  1. أن تدفعك حمى التسوق لشراء أشياء لا تحتاجها فعلياً و لن تستخدمها على الإطلاق
  2. أن يجعلك ضيق الوقت غير قادر على تقييم السلعة بشكل سليم فتشتري سلع ذات جوده منخفضة أو مجهولة المصدر
  3. أن تسيء تقدير موقفك المالي فيسبب لك الإندفاع في الشراء أزمة مالية أنت في غنى عنها
  4. ان تجعل السلع الإستهلاكية على رأس أولوياتك فتفقد ميزتك كشخص منتج و تنغمس في ثقافة الإستهلاك بلا حدود
  5. تلجأ بعض الشركات لإعطاء خصومات وهمية احد العروض وجدت السعر بعد الخصم الكبير 255 مع أنه كان قبل موسم الخصومات 205 و بدون أي خصومات !

في النهاية اتمنى لكم تسوق ممتع , ذكي و مفيد مع خالص تحياتي

كتبه : محمد علي ماهر

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر