صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

هل تناول الحليب يفيد أم يضر العظام ؟!



الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يستهلك ألبان حيوانات أخرى كما أنه الكائن الوحيد أيضاً الذي يستهلك أفراده البالغين اللبن الحليب و على ما يبدو إن هناك تبعات لمثل هذا الأمر ففي حين كان يعتقد أن للحليب الحيواني فوائد كبيرة لعظام  الصغار و البالغين تغني عن غيره من مصادر الكالسيوم أثبت العلم العديد من الحقائق الهامة كفيله بهدم كل ما عرفناه أو اعتقدناه عن اللبن أو الحليب . 

الحليب يستنزف الكالسيوم من عظامك !

لفترة طويلة كان يظن بأن للحليب من المصادر الحيوانية فوائد كبيره للبشر و كان ينصح بالحليب كمصدر أساسي للكالسيوم لجميع الأعمار نظراً لإحتواء الكوب الواحد على ما يقارب 300 ملليجرام من الكالسيوم و غذاء مفيد للصحة العامة على اعتبار أنه مصدر غني بالبروتينات الحيوانية ولكن أظهرت العديد من الدراسات العلمية مجموعة متنوعة من الآثار الصحية الضارة المرتبطة مباشرة باستهلاك الحليب

 الحقيقة الصاعقة ليست فقط أن أجسادنا لا تتمكن من امتصاص من الكالسيوم الموجود في الألبان و خصوصاً إذا كانت تلك الألبان مبسترة و لكن أيضاً في كون تلك الألبان تزيد الأمر سوءاً حيث تستنزف الكالسيوم الموجود في عظامك ! 

أحد التفسيرات هو أن البروتين الحيواني الموجود في الحليب يزيد من رقم حموضة الجسم و بالتالي يبدأ الجسم في عمل إجراء تصحيحي و هو معادلة التأثير الحامضي بآخر قاعدي و بما أن الكالسيوم معادل قاعدي ممتاز فمن أين يأتي الجسم بمادة قاعدية مناسبة ؟... من العظام بالتأكيد ,و بعد معادلة الحموضة فإن الكالسيوم الذي يتم سحبه من العظام يخرج من الجسم من خلال البول لتكون المحصلة في حدوث عجز في كمية الكالسيوم الموجودة بالجسم و بالتالي تزيد فرص حدوث الكسور و الهشاشة . لذلك يلاحظ من خلال الإحصائيات أن الدول الأقل استهلاكاً لمنتجات الألبان تكون أقل في معدلات حوادث كسور العظام من غيرها !

لم يعد الحليب إذاً وسيلة لمحاربة الكسور كما كان يعتقد سابقاً بل مسبب لها و قد وجدت دراسة حديثة أن استهلاك الحليب مرتبط بكسور عظام الورك عند المسنين

في النهاية فإن تناول كوب واحد من الحليب يومياً لن يضرك كذلك تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د بالإضافة لتنويع مصادر الكالسيوم في حميتك الغذائية بالإضافة إلى ممارسة الرياضة قد يفيدك بشكل كبير بحيث يمكنك تعويض الفقد و بالتالي حمايتك من الكسور و مشاكل هشاشة العظام . الدراسات أيضاً تقول أن تناول اللبن الزبادي أو الجبن لا يسبب المشاكل ذاتها التي قد يسببها الحليب .

مصادر أخرى للكالسيوم

الجبن - الزبادي - الكرنب - البروكلي -اللفت - السمسم - الشوفان - فول الصويا - التين المجفف - القنبيط - البرتقال - السلمون - السردين - الجمبري - عصير البرتقال - الفاصوليا - البازلاء - الخضروات الورقية و خصوصاً ذات الأوراق الغامقة .

مصادر الحصول على فيتامين د

أهم مصدر للحصول على فيتامين د هو ضوء الشمس و يمكن الحصول عليه من المكملات الغذائية أو من مصادر غذائية أيضاً مثل : -
البيض - الجبن -الزبدة -  السمك  - الروبيان والمحار- المكملات الغذائية

حساسية اللاكتوز

حليب الأبقار هو غذاء ممتاز لعجول البقر , فعجل يزن 45 كيلوجراماً عند الولادة يمكنه اكتساب ثمانية أضعاف وزنه من الحليب حتى الفطام , و لكن و بعكس البشر بمجرد أن يتم فطامه فهو لا يستهلك الحليب بعدها أبداً و هذا هو ما تفعله جميع الثدييات على وجه الأرض . تفرز الأمعاء الدقيقه لدى الحيوانات الرضيعة أنزيم يسمى اللاكتيز و هو الإنزيم المسئول عن هضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب بعكس الحيوانات البالغة , الأمر ذاته ينطبق على الإنسان .

معظم البشر غير قادرين على هضم سكر اللاكتوز بإستثناء قلة يتمتعون بطفرة جينية تمكنهم من ذلك , لكن عند البعض لا يتوقف الأمر عند ذلك ففي حين يصاب البعض ممن لا يستطيعون هضم اللاكتوز بالغازات و الإنتفاخات و تقلصات الأمعاء جراء  قد يصاب البعض الآخر بالإكزيما و الحساسية الصدرية و الإختناق لذا يتفاوت البشر في ردود افعال أجسامهم تجاه استهلاك الألبان .

مصادر
http://www.scientificamerican.com/article/is-milk-bad-for-your-bones/
http://saveourbones.com/osteoporosis-milk-myth/
http://www.huffingtonpost.com/2014/05/19/is-milk-bad-for-you_n_5311851.html


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر