صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

فوائد و أضرار تناول الأسبرين يومياً

فوائد و أضرار تناول الأسبرين يومياً


ربما لا يوجد على وجه الأرض ضمن المجتمعات التي تمارس الطب الحديث من لا يعرف الأسبرين, استخدم الأسبرين منذ العصور القديمة لتخفيف الألم والالتهاب. أما اليوم فغالبا ما ينصح بتناول الأسبرين للمرضى الذين يعانون من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية. ولكن ما هي المخاطر التي يجب أن تكون على علم بها ؟ فيما يلي إجابات لبعض الأسئلة الأكثر شيوعا حول هذا الدواء المهم.

يحتوي قرص الأسبرين على حمض الأسيتيل ساليسيلك  acetylsalicylic acid (ASA) و هو حمض يستخرج من أشجار الصفصاف ، ويستخدم عادة بمثابة مسكن  للأوجاع والآلام البسيطة ( المسكن هو ما يخفف من الألم دون إنتاج تخدير أو فقدان الوعي)،يستخدم الأسبرين للحد من الحمى (وهو خافض للحرارة)، وأيضا باعتباره عقار مضاد للالتهابات.

الأسبرين هو واحد من أكثر العقاقير الشائعة الاستخدام لعلاج الآلام الخفيفة إلى المتوسطة، وكذلك الصداع النصفي والحمى.و لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة في كثير من الأحيان يتم استخدامه جنبا إلى جنب مع غيره من المسكنات الأفيونية والعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات أخرى.

الإستخدامات الطبية و العلاجية للأسبرين

فيما يلي قائمة بمعظم الاستخدامات العلاجية للأسبرين :
  • آلام خفيفة إلى متوسطة
  • الآلام المتوسطة والشديدة جنبا إلى جنب مع الأدوية الأخرى
  • الحمى الروماتيزمية (جرعات العالية)
  • التهاب المفاصل الروماتيزمية (جرعات العالية)
  • حالات كثيرة مشتركة من التهابات المفاصل (في الجرعات العالية)
  • لمنع تجمعات الصفائح الدموية (تشكيلات تجلط الدم) للحد من خطر هجمات نقص التروية العابرة والذبحة الصدرية غير المستقرة (جرعات صغيرة)
  • للوقاية من السكتة الدماغية (جرعات صغيرة)
  • للوقاية من احتشاء عضلة القلب في المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية. وفقا لباحثين من جامعة كاليفورنيا، سان دييغو، الولايات المتحدة الأمريكية،  مضغ الأسبرين هو أفضل من غيره.
  • في علاج التهاب التامور
  • في علاج مرض الشريان التاجي
  • في علاج احتشاء عضلة القلب

الأسبرين و الوقاية من السرطان

لقد عرفنا منذ وقت طويل أن الأسبرين يقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية . ولكن الآن هذا الدواء المنزلي قد يحميك بطرق أخرى أيضا.

هناك دلائل احدث تشير إلى أن الأسبرين يمكن أن يقلل أيضا من خطر الإصابة بسرطان القولون والمريء والمعدة والمستقيم والبروستاتا. ومؤخرا، اظهر الاسبرين المتواضع إمكانية محيرة في أنه قد يساعد في الحماية من مرض الزهايمر! .

 سرطان القولون والمستقيم .

اظهرت دراسة أن الرجال والنساء الذين تم تشخيص سرطان القولون والمستقيم لديهم  و بدأوا الاستخدام المنتظم للأسبرين تعرضوا لمخاطر أقل للوفاة بالسرطان عموما والقولون مقارنة بالمرضى الذين لم يستخدموا الأسبرين، وفقا للباحثين في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية هارفارد الطبية، بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية -

الوقاية من السرطان 

 تناول الاسبرين فى الأربعينيات بشكل خاص يقلل من خطر تطور السرطان في وقت لاحق في الحياة، وفقا لباحثين من مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة لعلم الأوبئة في كوين ماري، جامعة لندن، المملكة المتحدة.

لماذا يتناول بعض الناس الأسبرين يومياً ؟

العديد من الناس يتناولون الأسبرين يومياً وفقاً لنصائح طبيب العائلة أو طبيب القلب ، بعض الناس يتناولون الأسبرين يومياً لمنع أمراض القلب أو الأزمات القلبية أو السكتات الدماغية أوالجلطات الخطيرة لاسيما الناس الأكثر عرضة للإصابة بتلك المشاكل الطبية بسبب بعض الأمراض المزمنة في القلب و الشرايين و كذلك المشاكل المصاحبة للتقدم في العمر و لمنع حدوث الأزمات القلبية أو الجلطات مرة أخرى.

 أصبح للأسبرين أيضا شعبية متزايدة باعتباره مانع للتجلط - يستخدم لمنع تشكل جلطة دموية - في الجرعات المنخفضة على المدى الطويل لمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية في المرضى الذين يعانون مخاطر عالية. في الوقت الحاضر، وغالبا ما يتم إعطاء الأسبرين للمرضى على الفور بعد اصابتهم بأزمة قلبية لمنع تكرار الأزمة أو موت الأنسجة القلبية

كيف يساعد تناول الأسبرين يومياً ؟

الأسبرين يعمل عن طريق الحفاظ على خلايا الدم من التكتل معا. هذه الكتل أو 'الجلطات' يمكن أن تسد الأوعية الدموية في القلب والدماغ. عندما يتم غلق هذه الأوعية الدموية فإن المغذيات والأكسجين لا يمكن أن تصل إلى أجزاء من القلب أو الدماغ. عدم وصول الدم الى القلب هو السبب الرئيسي في النوبات القلبية. عدم وصول الدم إلى مناطق من الدماغ هو أحد أسباب السكتة الدماغية.

ما هي مخاطر و أضرار تناول الأسبرين ؟

يمكن للأسبرين أن يزيد من مخاطر حدوث نزيف بالمعدة أو الأمعاء الدقيقة أو المخ ، في المعتاد تكون هناك طبقة حماية بالمعدة و الأمعاء الدقيقة تحميها من تأثير الأحماض الهضمية ، إذا تم تناول الأسبرين بجرعات كبيرة و لفترة طويلة فقد يتسبب في تلف هذه الطبقة ، هذا التلف قد يسبب نزيف المعدة  ، استخدام الأسبرين لمنع تجلط الدم يساهم أيضاً في منع حدوث الشفاء الطبيعي للأوعية الدموية المتضررة بالجسم و بالتالي يزيد من خطر حدوث نزيف في الأوعية الدموية بالمخ .

من المهم تناول الأسبرين بجرعات صغيرة لعلاج الحالات السابق ذكرها حيث لم يتم أيجاد فارق في الأثر العلاجي بين الجرعات الصغيرة و الجرعات العالية في حين أن مخاطر الجرعات العالية هي أكثر بالتأكيد .من الخطأ أيضاً تناول الأسبرين مع أدوية تسبب حدوث سيولة في الدم بشكل غير محسوب حيث يزيد ذلك من مخاطر حدوث النزيف .

أخذ جرعة منخفضة من الأسبرين ليست الطريقة الوحيدة لتحقيق أقصى قدر من فوائد الدواء مع التقليل من مخاطره. بالنسبة للأشخاص المعرضين لزيادة خطر حدوث مضاعفات في الجهاز الهضمي، فقد يوصي بالجمع بين أي علاج الأسبرين مع مثبطات مضخة البروتون (PPI) مثل بريفاسيد ، برايلوزيك، أو نيكسيوم و التي تقلل من إفراز الحامض المعدي.

هل خطر الإصابة بأمراض القلب يفوق خطر النزيف؟

فوائد استخدام جرعة منخفضة من العلاج بالاسبرين يوميا تفوق المخاطر بالنسبة لبعض الناس. يشمل ذلك هؤلاء الناس الذين أصيبوا بأزمات قلبية أو سكتة دماغية أو الذين لديهم أمراض القلب، أو الذين لديهم مرض السكري، وفقا لجمعية القلب الأميركية والكلية الأميركية لأمراض القلب، وجمعية السكري الأميركية.

إذا كان لديك مرض القلب أو السكري أو أصبت بأزمات قلبية أو سكتة دماغية، فإن طبيبك سيطلب منك تناول الأسبرين. ولكن إذا كنت تدخن، أو لديك ارتفاع في الكولسترول، أو لديك تاريخ عائلي قوي لأمراض القلب، فمن المهم لمناقشة الخيارات مع طبيبك.

الأيقاف المفاجيء للجرعات اليومية له تأثير عكسي :

من المهم أيضاً أن نعرف أن التوقف المفاجيء عن تناول الأسبرين بعد تناوله يومياً و لفترة طويلة يمكن أن يتسبب في حدوث جلطات و أزمات قلبية قوية لذا من المهم استشارة طبيبك في حالة الرغبة في التوقف عن تناول الأسبرين .

اسبرين الأطفال ممنوع على الأطفال !

هناك فئة أخرى يمنع عنها استخدام الأسبرين تماماً و هم الأطفال و المراهقين حيث لا يجب أن يتناول أي طفل أو مراهق أقل من ١٦ عام الأسبرين نظراً لإرتباطة بحدوث متلازمة راي و هي متلازمة خطيرة تحدث عند تناول الأسبرين عقب بعض الأمراض الفيروسية للأطفال حيث قد يتسبب في تلف الكبد و الدماغ و تصل إلى الوفاة في بعض الأحيان و لا يعطى الأطفال الأسبرين (حتى ما يسمى اسبرين الأطفال ! ) إلا في حالات إلتهابات القلب أو المفاصل المصاحبة للحمى الروماتيزمية و تحت إشراف الطبيب المختص

ممنوعون من تناول الأسبرين

  • لا ينصح بالأسبرين للمرضى بالمشاكل التالية:
  • الذين يعانون من قرحة هضمية
  • المرضى الذين يعانون من الهيموفيليا أو أي اضطراب نزفي آخر
  • الأشخاص الذين لديهم حساسية معروفة للأسبرين
  • الناس الذين لديهم حساسية من أي مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل ايبوبروفين
  • الأطفال دون 16 سنة من العمر (إلا تحت إشراف طبي متخصص).
أما من ينبغي عليهم الحذر عند تناول الأسبرين (وفق استشارة الطبيب فقط ):
  • المرضى الذين يعانون من الربو
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط مع المرضى
  • الناس الذين لديهم قرحة هضمية (على الرغم من أنها لا الآن)
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكبد
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى.

إذا كنت تخطط لإجراء عملية جراحية يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت تتناول الأسبرين العادي. في كثير من الحالات سيطلب من المرضى التوقف عن تناول الأسبرين لمدة سبعة أيام قبل العملية.

 المرضى الحوامل أو خلال الرضاعة الطبيعية :لا يسمح بتناول الأسبرين إلا تحت إشراف الطبيب الخاص. و لا ينصح بجرعات عالية من الأسبرين.

تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي إذا كان لديك أسئلة.

إسأل طبيبك أو الصيدلي عن فوائد ومخاطر قبل البدء في تناول الأسبرين يومياً .من الضروري أن تسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تنوي تتناول الأسبرين يوميا، أو إذا كنت معرض لخطر النزيف فمن المهم أن نفهم فوائد ومخاطر تناول الاسبرين يوميا جنباً إلى جنب.

مصادر
http://www.safemedication.com/safemed/PharmacistsJournal/The-Benefits-and-Risks-of-Aspirin
http://www.webmd.com/men/features/aspirin-day-not
http://www.medicalnewstoday.com/articles/161255.php

هناك تعليقان (2) :

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر