صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

تعرف على اضرار الإستخدام الخاطيء للمضادات الحيوية


أخطار مقاومة المضادات الحيوية

منذ مئات السنين، كانت أي عدوى بكتيرية بسيطة كفيلة بقتل المريض بسبب عدم وجود مضادات حيوية لعلاجها. أما الآن فنحن نواجه خطر تكرار هذه الكارثة لو أصبحت البكتريا مقاومة للمضادات الحيوية نتيجة الإفراط في استخدامها.

عندما تشتد الكحة والعطاس وأعراض البرد على المرضى، يلحون بشدة على الطبيب ليصف لهم مضادًا حيويًا، هذا لو كان الألم شديدًا بحيث يدفعهم للذهاب للطبيب أصلًا، قد يبدو لهم المضاد الحيوي ضروريًا لعلاج البرد، ولكن في الحقيقة إصرارهم على المضادات الحيوية قد يكون ضارًا بصحتهم.

ببساطة، ليس المضاد الحيوي فعالًا مثل أدوية البرد الأخرى، والأدهى أن إساءة استخدام المضادات الحيوية قد يُحدث كوارث عظمى حول العالم.

لماذا لا تنجح المضادات الحيوية في علاج البرد؟

إجابة هذا السؤال سهلة: المضاد الحيوي لا يعمل إلا على البكتريا، والبرد –إلا فيما ندر- ليس عدوى بكترية.

تقول (كاثرين تينج)، الطبيبة في قسم الطب الداخلي ورئيسة قسم التوافق الطبي للرعاية الصحية الشخصية في عيادة (كليفلاند) بولاية (أوهايو):
" البرد والأنفلونزا سببهما الفيروسات وليس البكتريا. والفيروسات هي نوع مختلف تمامًا من المخلوقات، نحن لا نمتلك أدوية فعالة لعلاج العدوي الفيروسية."
لا توجد أدوية مضادة للفيروسات حتى نستخدمها في علاج نزلات البرد.
أما المطمئن في الأمر هو أن جسدك سوف يعالج نفسه بنفسه...
"يستطيع جسدك أن يتخلص من هذه العدوى لتتماثل للشفاء دون الاحتياج لمضاد حيوي"

كيف يمكن أن تؤذيك المضادات الحيوية؟

تضيف (تينج):
"هناك مخاطر وأعراض جانبية للمضادات الحيوية، فالبعض قد يتعرض للإسهال بسببها. كما أن المضادات الحيوية تؤثر في أعضاء مختلفة في الجسم، فالنساء مثلًا يصبحون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفطرية المهبلية."

أما القلق الأكبر فهو من الآثار الخطيرة للإفراط في تناول المضادات الحيوية، وتحديدًا مشكلة مقاومة المضادات الحيوية.

ما الخطر الذي تشكله مقاومة المضادات الحيوية بالنسبة لك؟

يعيش على جسد الإنسان الكثير من الأنواع المختلفة من البكتريا دون أن تسبب له أي ضرر. وعندما يتناول المريض المضادات الحيوية لعلاج البرد أو عدوى فيروسية، فإن الفيروس لا يتأثر، بعكس هذه البكتريا العادية، التي تصبح مقاومة للمضادات الحيوية بعد التعرض المتكرر لهاوبالتالي تتعلم البكتريا كيف تواجه المضادات الحيوية وتجعلها عديمة الفائدة.

لا يقتصر الخطر على هذا، فلو تعرضت لعدوى بكترية من مريض مصاب أصلًا بسلالة من البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية، فستصاب أنت أيضًا بعدوى بكترية لا تستجيب للمضادات الحيوية، وحينها ستصبح حياتك في خطر حقيقي بدون مضاد حيوي فعال لينقذك.

فكر في هذا أيضًا: لو أصبت بعدوى بكترية وفشل الخط الدفاعي الأول من المضادات الحيوية في العلاج – وهي غالبًا رخيصة الثمن- فسيلجأ الطبيب لأدوية الخط الثاني والثالث، وهذه الأدوية غالية جدًا، بعضها يصل ثمنه ل 100 ضعف المضادات الحيوية من الخط الأول , لقد أصبحت الحلول غير كافية أمام الأطباء لمواجهة البكترية المقاومة للمضادات الحيوية.

تقول (تينج):
"برغم أن لدينا الآن مضادات حيوية كثيرة مقارنة بما كان لدينا منذ خمسين عامًا، فإننا لا نطور مضادات حيوية جديدة بنفس المعدل السابق، والآن وصلنا لمرحلة فيها يصاب الناس بعدوى بكترية لا نجد لها مضادًا حيويًا يعالجها."

تقريبًا نصف المضادات الحيوية التي تصرف للمرضى خارج المستشفيات تصرف لعلاج عدوى فيروسية، مما يجعلها غير ضرورية. ولكن مقاومة المضادات الحيوية – في حالة العدوى البكترية أيضًا- قد تحدث بسبب تناول المضادات الحيوية بشكل خاطئ، مثل عدم تناول الجرعة الموصوفة كاملة، وفي هذه الحالة ستموت البكتريا الضعيفة، ولكن قد تكون البكتريا الأقوى ما زالت في جسدك عندما تقرر ألا تتناول باقى الجرعة، وحينها ستظل البكتريا المتبقية في جسدك وقد اكتسبت مناعة ضد المضاد الحيوي.

خلاصة

يتسبب عدم الوعي بالإستخدام الصحيح للمضادات الحيوية في العديد من المشاكل سواء بالنسبة لصحة الفرد أو بالنسبة للصحة العامة و بالرغم من أهمية المضادات الحيوية إلا أن غياب الإستخدام المتوازن و الفعال قد يؤدي للعديد من المشاكل
مثلما يقتل البكتريا الضارة , فإن تناول المضاد الحيوي قد يقضي أيضاً على البكتريا النافعة و التي تقوم بدورها بحماية الجسم من العديد من المشاكل الصحية .

 إقرأ : العلاج بالبراز البشري أحدث صيحة في عالم الطب

الإفراط في تناول المضادات الحيوية دون داعي

الإفراط في تناول جرعات المضاد الحيوي يفاقم المشكلة و يضر بالتوازن الحيوي داخل الجسم , لا تقتصر مشاكل تستخدام المضاد الحيوي بشكل خاطيء في تأثيره على الفرد بل قد يتسبب في إكساب المزيد من أنواع البكتيريا حصانه تفقد معه الكثير من أنواع المضادات الحيوية الفائدة منها مما يهدد الصحة العامة للمجتمع.
إقرأ :  منظمة الصحة العالمية تحذر من إنتهاء عصر المضادات الحيوية 

تناول المضادات الحيوية بجرعات غير كافية أو لفترة غير كافية

عدم تناول المضادات الحيوية بجرعات كافية و لفترة كافية  قد يتسبب في إكتساب البكتريا مناعة ضد المضاد الحيوي و قد تتفاقم المشكلة أو يفقد المضاد الحيوي تأثيره عند إعادة استخدامه في مرات لاحقه 

المصادر
http://goo.gl/Y2gMkL

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر