صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

فوائد بذور العنب : بذور العنب تتفوق على العلاج الكيميائي للسرطان !

  

استخدمت بذور العنب منذ مئات السنين في العلاجات المختلفة لكن المذهل هو ما اثبته العلم حديثاً عن تلك البذور التي لا نستهلكها في الغالب برغم فوائدها الجمة

فوائد بذور العنب الطبية و العلاجية

  بذور العنب يمكن أن تستخدم لعلاج مجموعة من المشاكل الصحية ذات الصلة بأضرار الشقائق الحرة ، بما في ذلك أمراض القلب، و الأوعية الدموية والسكري، والسرطان. وقد تبين أيضا استخدام بذور العنب للحماية ضد الالتهابات البكتيرية، مثل المكورات العنقودية الذهبية. 

بذور العنب و علاج القصور الوريدي المزمن

يعتقد أن مستخلص بذور العنب قد يساعد مع نوع من ضعف الدورة الدموية (القصور الوريدي المزمن) في القصور الوريدي المزمن يتجمع الدم في الساقين، مما يسبب ألم، وتورم، وتعب، وعروق ظاهرة . وأظهر عدد من الدراسات العلمية أن بذور العنب يمكن أن تقلل من تلك الأعراض.

بذور العنب لعلاج الوذمات و الإصابات الرياضية

 الوذمات - التورم الناجم عن جراحة أو إصابة - يبدو أنها تشفى بشكل أسرع عندما يأخذ الناس مستخرج بذور العنب.  و أهم تلك الوذمات الوذمة الشائعة بعد جراحة سرطان الثدي، حيث أثبتت دراسة معماة أن مرضى سرطان الثدي الذين تناولوا 600 ملغ من مستخلص بذور العنب يوميا بعد الجراحة لمدة 6 أشهر عانوا من وذمات و آلام أقل من أولئك الذين تناولوا دواءاً وهمياً. وجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين تناولوا خلاصة بذور العنب بعد تعرضهم لاصابة في الرياضة يقل لديهم التورم من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي.

بذور العنب و علاج ارتفاع الكولسترول في الدم

أظهرت اثنتين من الدراسات الأولية نتائج واعدة لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول السيء في الدم بإستخدام بذور العنب . بحثت الدراسة 40 شخصا يعانون من ارتفاع الكوليسترول و أثبتت أن تناول العنب أو بذوره أو مزيج من الاثنين معا،  لمدة شهرين من شأنه خفض الكولسترول. وكان المزيج من مستخلص بذور العنب و العنب أكثر فعالية من بذور العنب وحدها في خفض الكولسترول.

بذور العنب و علاج ارتفاع ضغط الدم

من الناحية النظرية، مستخلص بذور العنب قد يساعد على علاج ارتفاع ضغط الدم. مضادات الأكسدة الموجودة في بذور العنب، تساعد في حماية الأوعية الدموية من التلف. الأوعية الدموية التالفة يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. في العديد من الدراسات على الحيوانات، تؤدي بذور العنب لانخفاض كبير في ضغط الدم. ولكن هناك حاجة لدراسات على الإنسان لمعرفة ما إذا كان مستخلص بذور العنب يساعد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

بذور العنب و علاج مرض ألزهايمر

تحتوي بذور العنب على مضادات أكسدة تسمى البوليفينولات و التي تساعد في كبح مرض ألزهايمر وفقاً لدراسة بمعهد مونت سيناي بالولايات المتحدة الأمريكية 

وأشارت دراسات سابقة إلى أن بروتينات تسمى 'الأوليغومرات'، وجدت في أدمغة الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر، هي بمثابة سم لخلايا الدماغ  وتتسبب في فقدان الذاكرة المرتبط بهذا المرض. 

وقد أظهرت الأبحاث السابقة أيضا أن مستخلص بذور العنب يوقف الأوليغومرات التي يجري تشكيلها في 'أنابيب اختبار' A-بيتا، يقلل أيضا من ضعف الادراك و موت الخلايا الموجودة في الفئران التي ولدت بمرض الزهايمر. لذا يعتبر مستخلص بذور العنب علاج فعال و آمن و قليل التكلفة لمنع تطور مرض ألزهايمر , الجدير بالذكر أيضاً أن العنب الأحمر و الأسود يحتويان على العديد من البوليفينولات أيضاً

فوائد بذور العنب لعلاج مرض السرطان

وقد وجدت الدراسات أن مستخلصات بذور العنب قد تمنع نمو سرطان الثدي والمعدة والقولون والبروستاتا، وخلايا سرطان الرئة في أنابيب الاختبار. ومع ذلك، ليس هناك دليل واضح بعد ما إذا كان ذلك يعمل في البشر. مضادات الأكسدة، مثل تلك الموجودة  في مستخلص بذور العنب يعتقد أنها تقلل من خطر الاصابة بالسرطان.

أظهرت بذور العنب خصائص فريدة في معالجة بعض أنواع السرطانات من حيث قدرتها على برمجة الخلايا السرطانية في المراحل المتقدمة من المرض للموت دون أن تمس الخلايا السليمة

بذور العنب و علاج سرطان القولون

تفيد الدراسات التي أجراها باحثون بجامعة كولورادو أن المستخلص بذور العنب مفيد في منع نمو الخلايا السرطانية المتسببة في سرطان القولون و المستقيم 

بل و أثبتت الدراسات أنه كلما كانت الحالة متقدمة كلما أفاد العلاج ببذور العنب في إيقاف الخلايا السرطانية و قتلها , ليس هذات فقط بل أثبتت الدراسة أيضاً أن بذور العنب تترك الخلايا السليمة دون أن تؤذيها

و كانت دراسات سابقة قد أثبتت أن مستخلص بذور العنب يمكنه استهداف العديد من الخلايا السرطانية لعدد من السرطانات المختلفة انتقائياً .

 وتبين هذه الدراسة أن العديد من نفس الطفرات التي تسمح لخلايا سرطان القولون والمستقيم بالإنتشار والبقاء على قيد الحياة رغم العلاجات التقليدية هي ذاتها ما يجعلها حساسة خاصة للعلاج ببذور العنب '.

ويقول الباحثون ان نتائج بحثهم مهمة بشكل خاص اليوم، بسبب زيادة معدلات سرطان القولون والمستقيم، وذلك نتيجة لأنماط الحياة المستقرة والوجبات الغذائية عالية الدهون. يجدر بنا أن نذكر أن نسبة كبيرة من مرضى السرطان لا يتعرفون على المرض سوى في المراحل المتأخرة بسبب قلة إجراء فحوصات القولون و هو ما يعطي أهمية كبيرة للنتائج التي تم التوصل لها
بعكس العلاج الكيميائي كلما كانت حالة السرطان متأخرة كلما زادت فعالية مستخلص بذور العنب عليها 
وفقاً للباحثين فخلية سرطان القولون والمستقيم يمكن أن يحدث لها ما يزيد عن 11،000 طفرة وراثية . العلاج الكيميائي التقليدي قد يستهدف فقط طفرة معينة وكلما تقدم السرطان تحدث المزيد من الطفرات وهذه التغيرات يمكن أن يؤدي إلى قدرة السرطان على مقاومة للعلاج الكيميائي و. بالمقابل، فإن المركبات النشطة بيولوجيا في مستخلص بذور العنب قادرة على استهداف طفرات متعددة. بل و تزداد فعاليته بزيادة الطفرات التي تحدث !.

مستخلص بذور العنب يدفع خلايا سرطان اللوكيميا للإنتحار

اكتشف فريق من العلماء من الولايات المتحدة والصين أن مستخلص بذور العنب يقتل خلايا سرطان الدم المخبرية عن طريق جعلها تقدم على الانتحار، مما يدل على القيمة المحتملة من المركبات الطبيعية في علاج السرطان.

وقد كشفت عدد من الدراسات بالفعل أن تناول الفاكهة والخضروات يساعد على الوقاية من السرطان، وهذا على الأرجح بسبب وجود مركبات بروانثوسيانيد. تحقق الفريق بالفعل من وجود هذه العائلة من المركبات المضادة للأكسدة في قشور التفاح ووجد أنها تسبب موت الخلايا في الخلايا السرطانية دون إيذاء الخلايا غير السرطانية.

فوائد زيت بذور العنب للشعر و البشرة

بعكس ما هو منتشر فزيت بذور العنب لا يتمتع بنفس السمعة الطيبة التي يتمتع بها مستخلص بذور العنب بسبب تعرضه لعمليات تنزع العديد من فوائده مثل عمليات الإستخلاص الكيميائية و الحرارة , لكن يبقى  زيت بذور العنب مفيداً في حماية البشرة من التقدم في السن و كذا تقوية الشعر .

فوائد أخرى لبذور العنب 

هذه مجموعة من الفوائد المقترحة لبذور العنب و التي لا توجد دراسات كافية بخصوصها

  1. تحسين مستويات السكر في الدم
  2. تحسين الرؤية في الليل
  3. علاج البواسير
  4. حماية ضد الإنتان التأكسدي ومسببات الأمراض البكتيرية

أضرار بذور العنب

بذور العنب آمنة للإستهلاك و التجارب على استهلاك 100-300 جرام لمدة 14 اسبوعاً لم تظهر أي أعراض جانبية أو أضرار لـ بذور العنب لكن يجب على المصابين بحساسية من العنب و مشتقاته تجنب تناول بذور العنب

هناك أعراض جانبية لدى بعض الأشخاص , قد تشمل بعض الآثار الجانبية الأخرى المحتملة صداع، حكة في فروة الرأس، والدوخة، والغثيان.

مستخلص بذور العنب قد يساعد أيضا في منع تلف خلايا الكبد البشرية التي تسببها الأدوية والعلاج الكيميائي. تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي قبل الجمع بين المواد المضادة للاكسدة مع أي أدوية العلاج الكيميائي للتأكد من أنها تتفاعل معا بسلام، وأنها لا تتداخل مع الآثار المترتبة على الأدوية والعلاج الكيميائي.

مصادر
1 , 2 , 3


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر