صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

الأوكابي الحيوان الغامض : رأس زرافة و جسم حصان و قوائم حمار وحشي


الأوكابي - Okapi  أحد عجائب الخلق حيث يبدو جسم الأوكابي خليط بين جسم الحصان ورأس الزرافة و قوائم الحمار الوحشي

فبينما يشترك حيوان الأوكابي مع الحمار الوحشي في قوائمه المخططة لاسيما قوائمه الخلفية التي تشبه تماماً قوائم الحمار الوحشي على الرغم من أن باقي جسم الأوكابي لونه بن محمر كلون الحصان بينما وجهه رمادي اللون. يعتقد العلماء أن هذا اللون مفيد في التمويه و في مساعدة الصغار في العثور على أمهاتها وسط الأعشاب الطويلة


كما يشترك هذا الحيوان مع الزرافة في شكل الجسم و الرأس في اللسان الطويل المرن أزرق اللون الذي يصل إلى 35 سم  حتى أن الأوكابي قادر على استخدام لسانه الطويل لتنظيف أذنيه كما يستخدمه في الوصول إلى الأوراق و البراعم , و لا يحظى الأوكابي برقبة طويلة مثل الزرافة فرقبة الأوكابي أقصر بكثير كما أن جسمه أصغر في الحجم و مختلف في اللون .

و الأوكابي حيوان ثدييي من شفعيات الأصابع، موطنه الأصلي منطقة أفريقيا الوسطى. و تشتهر حيوانات الأوكابي بالخجل، لذلك يصعب مشاهدتها في الغابات.ينشط الحيوان في الصباح ويتغذى على الأعشاب وأوراق وبراعم الأشجار، بالإضافة إلى نباتات السرخس والفاكهة والفطريات  و يتواجد في الغابات المطيرة في أفريقيا الوسطى، وبالأخص في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ويعتقد اليوم بوجود حوالي 10 آلاف أوكابي فقط  يتواجد معظمها في الكونغو. ويواجه هذا الحيوان تهديداً في موطنه وذلك للهجرة البشرية ونشاطات التعدين والبحث عن المصادر الطبيعية في منطقة تواجده. في عام 2013 تم تصنيف الأوكابي بإعتباره حيوان مهدد بالإنقراض

يعيش الأوكابي غالباً لوحده. تحمل أنثى الأوكابي لمدة تتراوح ما بين 420 إلى 450 يوماً قبل أن تلد . يشرب رضيع الأوكابي الحليب لمدة ستة أشهر. و ينضج الأوكابي في سن الرابعة أو الخامسة. يمكن أن يصل عمر الأوكابي إلى 30 عاماً أو أكثر. و الأوكابي حيوان غير إجتماعي و يميل لحماية مناطقه

ينتمي الأوكابي إلى عائلة الزرافة و هو القريب الوحيد الباقي للزرافة في تلك العائلة. و قد احتار بعض العلماء الذين درسوا الأوكابي في الماضي، لكون شكله مزيج من الزرافات ووالحمير الوحشية.

كما أن للأوكابي حاله عجيبة فبعض أفراد الأوكابي تولد بكروموسوم ناقص (45 بدلاً من 46 كرموسوم) و مع ذلك الأفراد المولودة بهذه الصفة هي ذرية قابلة للحياة و تنعم بصحة جيدة  .

ظل الأوكابي مخلوقاً غامضاً للأوروبيين يسمعون عنه الحكايات فقط دون أن يتمكنوا من العثور عليه حتى تم اكتشافه في أوائل القرن العشرين

الجدير بالذكر أن دولة الإمارات هي الدولة العربية الوحيدة التي تمتلك 4 حيوانات من فصيلة الأوكابي النادرة وفقاً لويكيبيديا

فيديو لحيوان أوكابي صغير في الأسر



مصدر


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر