صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

كيمياء السعادة : كيف تزيد هرمونات السعادة في جسدك خلال دقائق !





هناك العديد من الهرمونات في جسم الإنسان ترتبط إرتباطاً مباشراً بشعوره بالسعادة و الحزن , بالقلق و الإطمئنان , بالإنتباه أو الخمول . لقد وهب الله أجسادنا هذه الهرمونات التي يفرزها الجسم في حالاته المختلفة بغرض الحفاظ على الإتزان النفسي و البدني و مواجهة الأخطار المهددة للحياة و لجعل استمرارنا في الحياة ممكن إذا ما تعرضنا لظروف سيئة

و مثلما ترتبط السعادة بالأحوال و الظروف المحيطة فإن هناك أيضاً كيمياء داخلية يمكننا أن نتحكم بها نسبياً لتخرجنا من حالات الحزن و الكآبة و الضيق في الأوقات الصعبة . لكن تذكرعلاج أصل المشكلة دائماً .

لا يفوتنا أن نؤكد الإكثار من بعض العادات الجيدة مثل ممارسة الرياضة و اليوجا و شرب الماء بكثرة و أخذ حمام يومي بارد هو أمر مفيد حتماً لإطلاق دفقة من هرمونات السعادة في جسدك بشكل منتظم لكن يجب عدم الإفراط في تناول الطعام أو الشيكولاته مثلاً لمكافحة التوتر أو الحصول على هرمونات السعادة فلا يجب أن نعالج مشكلة بمشكلة .

كيمياء السعادة 

يفرز جسمك مواد كيميائية ليكافئك على كل سلوك يساعدك على النجاة و البقاء على قيد الحياة و تتم هذه العملية من خلال مكانين رئيسين بالمخ الجهاز الحوفي و قشرة المخ.

الجهاز الحوفي و هو المسئول عن الإنفعالات و المشاعر ينتج مواد كيميائية عصبية هامة تخبر جسمك ما هو جيد أو سيء بالنسبة لك إنها استراتيجية نجاة للحفاظ على حياتك.

في وجود شيء ما طيب فإن الجسم يفرز هرمونات السعادة : الأوكسيتوسين , الإندروفين , السيراتونين, الدوبامين 
أما في حالة الخطر فإن الجسم يفرز هرمون  المشاعر السيئة و الشعور بالخطر المعروف بالكورتيزول

حينما نواجه تجربة جيدة فإن كيمياء السعادة تنتشر أما حينما تغيب تلك الكيماويات تنتشر مكانها كيماويات الحزن و المشاعر السيئة و هنا علينا أن نبحث عن حل لإصلاح هذا الوضع , إذا أردنا السعادة فعلينا تعزيز الهرمونات الجيدة لإزالة الأثر السيء للهرمونات التي تجعلنا نشعر بالسوء .

تعالى نتعرف أكثر على هرمونات السعادة التي يطلقها الجسم و كيف يمكنك إطلاق سحر هرمونات السعادة في جسدك بمنتهى السهولة .


الأوكسيتوسين (هرمون الحب) Oxytocin

الأوكسيتوسين أو هرمون الحب هو الهرمون المسئول عن الروابط الإجتماعية و يسمى أيضاً هرمون العناق , إنه الهرمون الذي يعزز العلاقة بين الأم و رضيعها خلال الولادة و خلال الرضاعة ويعزز العلاقة الحميمة الرجل و زوجته و المسئول عن علاقات الصداقة و الشعور بالإنتماء و الترابط بين البشر بل و حتى الحيوانات .

يفرز في حالات الحب، الثقة، الهدوء. و لوحظ أنه عند ارتفاع نسبة هرمون الأوكسيتوسين في الدم لدى بعض الناس يزيد من قدرتهم على الثقة بالاخرين. كما أنه يزيد من فرص الحوار والتفاهم بين الزوجين على المواضيع الشائكة . و يدرس هذا الهرمون باهتمام من الناحية النفسية ومدى تأثيره على الاضطرابات النفسية.

الحصول على دفقة من هرمون الأوكسيتوسين ؟

  • عانق شخصاً ما : العناق سيعطيك دفقة مهمة من الأوكسيتوسين خلال الأوقات الصعبة !
  • كن محل ثقة : يميل الأشخاص الذين يثق بهم الناس للشعور بمزيد من الثقة بالآخرين
  • إقتني حيوان أليف : إذا كنت لا تثق بالآخرين ربما يساعدك اقتناء حيوان أليف على استعادة جزء من ثقتك بالآخرين
  • اقضي وقتاً مع من تحب مثل الزوجة أو الأبناء أو الأهل أو الأصدقاء
  • مساعد الآخرين في أوقات الأزمات سيساعدك على التخلص من التوتر الذي يعوق إفراز الأوكسيتوسين
  • صلة الرحم و المسح على رأس اليتيم و مساعدة المحتاجين أيضاً ربما تعطيك دفقة جيدة من الأوكسيتوسين

2. هرمون الإندورفين ( مسكن الآلام )

الإندروفين إنه مسكن الآلام و مكافح القلق و التوتر الذي يفرزه الجسم عند الشعور بالألم لتهدئة االآلام و إعطاءنا القدرة على تحملها

كيف تحصل على هرمون الإندروفين؟

  • التمارين الرياضية : تساعد التمارين الرياضية على إطلاق الإندروفين خاصة إذا كانت مرحة و ممتعة و بها تحدي أكثر من المعتاد  
  • إضحك : ضحكة حقيقية قوية من القلب و ستجعل الجسم يفرز الإندروفين و تتحرر من الخوف !
  • أطلق العنان لدموعك : حينما تمنع دموعك فأنت تضيف الكثير من التوتر لجسدك لا تمنع دموعك فالدموع تخلصك من التوتر و تحميك من الضغوط .
  • الإطالات و اليوجا : تساعد الإطالات و اليوجا على الإسترخاء و تخليصك من التوتر و من ثم تساعدك على إفراز الإندروفين
  • الحمام البارد يساعد على إطلاق هرمون البيتا اندروفين 

3- الدوبامين هرمون التحفيز

الدوبامين هرمون التحفيز و المكايساعدك على أن تكون يقظ و منتبه و نقص الدوبامين يجعلك تعاني من نقص الإنتباه و التركيز و يجعلك في مزاج سيء كما أنه يساعدنا على إطلاق طاقتنا لنحقق المزيد من النجاحات , في الحقيقة مدمني النجاح هم مدمني دوبامين, بالطبع أهم الدوافع هو الدافع الفطري للبقاء على قيد الحياة و هذا يعني عادة الحصول على الغذاء والماء، ولكن مع تطور الحياة صار هناك دوافع أخرى عديدة للبشر:

كيف نحصل على هرمون الدوبامين

تناول السكريات و الحلوى و السكاكر هو أحد أهم أسباب إنطلاق الدوبامين في الجسد (اقرأ : لماذا يعشق الأطفال السكريات مثل الحلوي و الشوكولاتة)

اكثر ما يطلق هرمون الدوبامين هو تحقيق المهمة أو سماع المديح من مديرك عند تأديتها و للحصول على دفقات من الدوبامين في جسدك عليك بالإكثار من النجاحات من خلال تحقيق أسباب النجاح :-
  • قسم المهمة لمهام صغيرة : إذا كانت لديك مهمة صعبة قسمها لمهام صغيرة بحيث تحصل على الدوبامين عن كل مهمة صغيرة تقوم بها مما يساعدك و يحفزك على الإستمرار في النجاح
  • رقصة النصر : عليك بتهنئة نفسك على أي إنجاز تقوم به فهذا يعطيك دفعة جيدة ربما ليست مثل التي يحصل عليها عداء في نهاية الماراثون لكنها ستمنحك ذلك الشعور الدافيء الذي تنتظره.
  • رتب حياتك : رتب مكتبك و نظم وقتك و ضع مدى زمني لتنفيذ كل مهمة من المهام الصغيرة التي قسمتها سابقاً.

4- سيروتونين (مضاد الإكتئاب) Serotonin

السيروتونين يلعب دوراً مهماً في تنظيم مزاج الإنسان ويعتقد أن نقص السيوتونين مسئول عن حدوث مرض الإكتئاب

مصادر الحصول على هرمون سيروتونين

  • السيروتونين يمكن الحصول عليه من التعرض لآشعة الشمس 
  • السكريات و الكربوهيدرات تساعد على إفراز السيروتونين 
  • ممارسة الرياضة و الجهد البدني اليومي أيضاً لها دور مهم في إفراز السيروتونين
  •  من خلال تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات و كذلك تناول الجوز (عين الجمل) الذي يحتوي على سيروتونين بنسبة 300 ميكروجرام/جرام. كذلك يوجد في الأناناس و الموز و البرقوق و الطماطم و الكاكاو وفي كل ماينتج من الكاكاو مثل الشوكولاته، كل تلك النباتات تحتوي على نسبة من السيروتونين أكبر من 1 ميكروجرام/جرام .
من الأشياء المحفزة لإفراز السيراتونين أيضاً الترقيات و الشعور بالأهمية و التقدير:
  • استمتع بموقعك : ليس من الأفضل دائماً أن تكون أمام عجلة القيادة , احياناً كونك راكب عادي هو أفضل بكثير لحياتك
  • لاحظ نفوذك : دون تحكم أو غطرسة يمكنك أن ترى أن هناك من وضعوك في موضع قيادة لحياتهم قدر وضعك و كن ممتناً لكونك ذو تأثير جيد في حياة الآخرين
  • توقف عن الرغبة بالتحكم في جميع الأمور : في معظم الأحيان لا يمكننا التحكم فيما يحدث حولنا علينا ان نتقبل هذا بأن نحاول أن نغير أو نترك الأمور تسير كما هو مقدر لها إن كانت الأمور أكبر من قدرتنا
  • افخر بعملك : اجعل عقلك يقول 'انظروا الى ما قمت به' دون أن تكون مرتبط كثيراً برد الفعل و تقبل حقيقة أنه لا يمكنك الوصول للكمال 

مركب GABA (مضاد القلق)

هو مركب كيميائي يمنع القلق و يعطي شعور بالأمان و الهدوء و يمكن إطلاقه من خلال ممارسة رياضة مثل رياضة اليوجا و الإسترخاء و التأمل و العبادة

هرمون الأدرينالين (هرمون مواجهة الخطر)

الأدرينالين هرمون الخطر كما يعرف الجميع , يعطيك هرمون الأدرينالين شعورا بالحياة و يتغلب على الملل و الرتابة إنه دواء الملل، والشعور بالضيق والركود. و يمكن الحصول على دفقة من الإدرينالين من خلال بعض الألعاب الخطرة بدءاً من ركوب قطار أفعواني في الملاهي و حتى و القفز الحر من الطائرات أو القفز بمظلة من حافة جرف . الحمام البارد أيضاً يساعدك على إطلاق حصة من الأدرينالين و سيجعلك بدوره تصبح أكثر إنتباهاً و يقظة كما يحارب الإكتئاب و يضبط ضغط الدم المنخفض .

هرمون الفينيل إيثامين

هو أحد هرمونات السعادة التي نحصل عليها في المراحل المبكرة من العلاقات , يحتوي الكاكاو على فينيل إيثامين كما أن الشيكولاته تساعد ايضاً على ذلك .

هرمون الغريلين

الغريلين هو هرمون تقليل التوتر و زيادة الإسترخاء , يفرز هذا الهرمون في حالة الجوع و هذا هو سبب إقبالنا على الطعام حينما نشعر بالتوتر بالرغم من كون الفكره لست بالجيدة , لذا تناول كميات كافية من الطعام دون أن تملأ معدتك للحفاظ على مستويات جيدة من هرمون الغريلين

مصادر  1 2 3



هناك 7 تعليقات :

  1. شكرا جزيلا على هذه المعلومات القيّمة

    ردحذف
  2. شكراً لك على المعلومات القيّمة ، ولكن هل يستطيع أن يحصل الشخص على هذه الهرمونات كأقراص مثلاً بدلاً من الممارسات

    ردحذف
    الردود
    1. لا يجب تعاطي أي أدوية دون استشارة الطبيب , بعض الأدوية المخدرة (المخدرات) تسبب إطلاق هذه الهرمونات كما أن الإعتياد على تعاطيها قد يدمر قدرة الجسم على إنتاجها طبيعياً لذا لا ينصح بتناولها إلا ضمن وصفة طبية و في أضيق الحدود .

      حذف

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر