صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

التقلبات المزاجية من أعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب Bipolar Disorder

الاضطراب ثنائي القطب

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب Bipolar Disorder أو الهوس الاكتئابي هو حالة نفسية تسبب فترات من تقلبات المزاج المتطرفة ، حيث تتقلب الحالة المزاجية من الشعور بالحيوية المفرطة ( الهوس ) إلى الشعور بالحزن الشديد أو إنخفاض الطاقة ( الاكتئاب ) . و أعراضه تكون مزيج بين أعراض الهوس و الإكتئاب .

أعراض الهوس في الإضطراب ثنائي القطب 

  • شعور بالسعادة المفرطة أو العصبية المفرطة.
  • لا يحتاج المريض إلى الكثير من النوم كالمعتاد. ( قد تشعر بالراحة بعد 3 ساعات من النوم ).
  • التحدث أكثر من المعتاد .
  • يكون المريض أكثر نشاطا من المعتاد .
  • صعوبة في التركيز بسبب وجود الكثير من الأفكار غير المترابطة و السريعة جداً في نفس الوقت ( سباق الأفكار ) .
  • التصرف بتهور أو القيام بأمور متهورة ، مثل الإنغماس في التسوق ، القيادة بتهور، أو الدخول في مشاريع تجارية حمقاء
  • الإندفاع في العلاقات الشخصية و الجنسية و زيادة الرغبة الجنسية
  • المعتقدات المبالغ فيها
  • الغبطة الغير لائقة أو النشوة
  • التهيج غير اللائق
  • السلوك الاجتماعي غير اللائق
  • زيادة سرعة الكلام أو الصوت
  • زيادة الطاقة بصورة ملحوظة
  • فقر في الأحكام
  • انخفاض الحاجة الى النوم بسبب الطاقة العالية

أعراض الإكتئاب في الإضطراب الوجداني ثنائي القطب

الاكتئاب قد يسبب :
  • شعور بالحزن أو القلق لفترة طويلة من الزمن .
  • بطء في التفكير والكلام بسبب انخفاض الطاقة.
  • صعوبة في التركيز و التذكر و اتخاذ القرارات.
  • تغيرات في عادات الاكل والنوم . يمكنك تناول الطعام أو النوم أكثر من اللازم أو أقل من اللازم .
  • قلة الشهية و / أو فقدان الوزن ، أو الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن
  • الأرق، و الاستيقاظ في الصباح الباكر ، أو إطالة النوم
  • فقدان الاهتمام أو المتعة في ممارسة الهوايات والأنشطة التي كانت ممتعة في السابق، بما في ذلك الجنس
  • الشعور بالذنب ، التفاهه ، والعجز
  • مشاعر اليأس ، والتشاؤم
  • الأفكار الانتحارية .

أنواع الإضطراب ثنائي القطب

1- الإضطراب ثنائي القطب من النوع الأول.

 الإضطراب ثنائي القطب I : هذا هو الشكل الكلاسيكي للمرض . أنها تسبب نوبات من الهوس والاكتئاب التي تظل تعاودك . الاكتئاب قد يستمر لفترة قصيرة أو لعدة أشهر . تحدث بعدها العودة إلى الشعور الطبيعي لبعض الوقت، أو قد تذهب مباشرة الى مستوى اعلى من الهوس .

2- الإضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني

الإضطراب ثنائي القطب II : مع هذا النموذج ، سيكون لديك الاكتئاب كما هو الحال في الإضطراب ثنائي القطب من النوع الأول الأول ولكن الارتفاعات الهوس تكون أقل حدة ( هوس خفيف ) . الأشخاص الذين يعانون من الإضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني لديهم زياده لمستويات عالية من الاكتئاب مع هوس خفيف .

تأثيرات الإضطراب ثنائي القطب

بعض الناس قد يكون الاضطراب الثنائي القطب مصحوباً بأعراض مختلطة. تحدث الارتفاعات والانخفاضات من الهوس و الاكتئاب معا. هذا يجعل الاضطراب تحديا لعلاج و محبط للغاية بالنسبة للمريض و لمن حوله . يمكن أن يؤدي أيضا إلى الحاجة للإقامة بالمشفى في حالة تأثيرة على إنتظام الحياة .

الاضطراب الثنائي القطب هو حالة جدية على سبيل المثال ، يمكن أن تسبب الأرق الهوس ، وأحيانا لأيام ، إلى جانب الهلوسة، و الذهان، و أوهام العظمة ، أو الغضب بجنون العظمة .بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون نوبات اكتئاب أكثر تدميرا وأكثر صعوبة لعلاج من الناس الذين لم يصابوا أبدا بالهوس أو الهوس الخفيف .

إذا كان هناك تبديل متسارع (rapid-cycling) في حالة الاضطراب الثنائي القطب فقد يحدث على الأقل أربع نوبات من الاكتئاب و الهوس ، أو كليهما خلال فترة 12 شهرا. قد تذهب مباشرة من أدنى مستوى إلى أعلى مستوى . أو قد يكون هناك فاصل زمني قصير بين الحالات المزاجية المتطرفة.

جنبا إلى جنب مع نوبات الهوس أو الاكتئاب ، فالمرضى الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب لديهم اضطرابات في التفكير و قد تكون لديهم أيضا تشوهات في الإدراك وضعف في الأداء الاجتماعي .

بالإضافة إلى تغيرات في المزاج، بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب يكون لديهم أيضا بعض من أعراض القلق، و نوبات الهلع ، أو أعراض الذهان .

أسباب الإضطراب ثنائي القطب :

الاضطراب الثنائي القطب هو اضطراب معقد ينبع من مزيج من العوامل الوراثية وغير الوراثية. مثل الذين يعانون من اضطرابات المزاج الأخرى ، لا يعرف سبب الإضطراب ثنائي القطب . ما هو معروف هو أن الاضطراب الثنائي القطب له في بعض الأحيان عنصر وراثي و يمكن أن يتوارث في بعض الأسر.

متى يظهر الاضطراب ثنائي القطب ؟

يظهر اضطراب ثنائي القطب عادة ما تتراوح اعمارهم بين 15 و 24 و استمرت طوال العمر. فمن النادر أن يتم تشخيص الهوس  في الأطفال أو الكبار في السن أكبر من 65 عاما.

شدة الأعراض تختلف في الأفراد الذين لديهم اضطراب ثنائي القطب . في حين أن بعض الناس لديهم  أعراض قليلة ، البعض الآخر تضعف قدرتهم على العمل وعيش حياة طبيعية .

الهوس الاكتئابي لديه نسبة عالية من التكرار إذا لم يعالج. المرضى الذين يعانون من الهوس الحاد عادة ما يتطلب دخولهم المستشفى لمنعهم من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر. أولئك الذين يعانون الاكتئاب الشديد قد يحتاجون أيضا إلى المستشفى لمنعهم من تنفيذ أية أفكار انتحارية أو أعراض ذهانية ( الأوهام والهلوسة ، والتفكير غير منظم ) .

ما هوعلاج الإضطراب ثنائي القطب

علاج الاضطراب الثنائي القطب قد يشمل استخدام مثبتات المزاج مثل الليثيوم. بعض مضادات الاختلاج ، مضادات الذهان ، و البنزوديازيبينات يمكن أيضا أن تستخدم لتحقيق الاستقرار في المزاج. أحيانا يتم إعطاء مضادات الاكتئاب في تركيبة مع مثبتات المزاج لتعزيز المزاج المكتئب ، على الرغم من أن مضادات الاكتئاب غالبا ما تكون غير فعالة مثل بعض مثبتات المزاج أو بعض مضادات الذهان غير التقليدية لعلاج الاكتئاب في الاضطراب الثنائي القطب . (ملحوظة : العلاجات تحدد فقط من قبل الطبيب)


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر