صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

من عجائب المخلوقات : سمكة الببغاء الملكة


 تعيش أسماك الببغاء حول الشعاب المرجانية في البحار الحارة وشبه الحارة، و سميت بهذا الأسم بسبب أسنانها الأمامية الغريبة التي يشبه شكلها منقار الببغاء. و سمكة الببغاء سمكة بحرية تعيش في المياه الدافئة بين الشعاب المرجانية في المحيطات و البحار، و يوجد منها نحو ثمانين نوعا تترواح في أحجامها بين 20 سنتيمتراً إلى متر و نصف



يتراوح حجم سمكة الببغاء ما بين 10سم وأكثر من 1.2م. يوجد منها نحو ثمانين نوعا. ولها أجسام سميكة تغطيها قشور كبيرة. ومعظم أسماك الببغاء ساطعة الألوان كما يغير معظمها لونه أثناء حياته.

و سمكة الببغاء الملكة التي تعيش في الأجزاء الحارة من غرب المحيط الأطلسي تسبح أحيانا في مجموعات تتكون من ثلاث أو أربع سمكات أنثى وذكر واحد. وفي الليل يكوِّن الكثير من أسماك الببغاء الملكة غطاءاً رقيقاً شفافاً من المخاط يشبه الشرنقة تحيط به نفسها خلال نومها وتقبع فيه حتى ضوء النهار.




تتغذى السمكة الببغائية غالباً بالطحالب الملتصقة الصخور والشعاب و التي تنحتها بأسنانها القوية. ويتغذى الكثير من أسماك الببغاء على الأعشاب البحرية التي توجد حول الشعاب المرجانية، وتُرى غالباً في أسراب كبيرة.و بعد هضم المواد الغذائية تخرج السمكة الفضلات على شكل رمل ، فكل سمكة قادرة على إنتاج 90 كغم من الرمال سنوياً.



ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر