صورة المقال

3 فتيات يكتشفن طريقة لمضاعفة نمو محاصيل زراعية في نصف الوقت !

ثلاث فتيات أيرلنديات عمرهن 16 عام فزن هذا العام بجائزة معرض علوم جوجل 2014 عن مشروعهن لمكافحة أزمة الغذاء العالمية ، ويهدف المشروع إلى توفير حل لانخفاض غلة المحاصيل من خلال اضافة بكتريا نيتروجينية مع محاصيل لا تقترن بها

ثلاث فتيات أيرلنديات عمرهن 16 عام فزن هذا العام بجائزة معرض علوم جوجل 2014 عن مشروعهن لمكافحة أزمة الغذاء العالمية ، ويهدف المشروع إلى توفير حل لانخفاض غلة المحاصيل من خلال اضافة بكتريا نيتروجينية مع محاصيل لا تقترن بها عادة مع مثل الشعير والشوفان و كانت النتائج مذهلة لقد وجدت الفتيات المحاصيل الاختبار نبتت في نصف الوقت ، وكان العائد الحجمي يصل إلى 74 في المئة أكبر من المعتاد.

جمع الثلاث فتيات  كيارا و إمير و صوفي حب البستنة. في عام 2011 ، في المدرسة، كانوا يدرسون أيضا أزمة الغذاء في منطقة القرن الأفريقي و تم التفكير في الطرق التي يمكن أن تساعد . ذات يوم سحبت احدى الفتيات بعض نباتات البازلاء من حديقتها و جلبتهم لمناقشة العقيدات الغريبة على الجذور مع مدرس علوم النبات. البازلاء ، مثل النباتات البقولية أخرى، لها علاقة تكافلية مع بكتيريا الريزوبيا diazatrophic الموجودة في التربة. هذه العلاقة تؤدي إلى تثبيت النتروجين في التربة ، والتي يمكن أن تقلل من الحاجة إلى إضافة الأسمدة الكيميائية .


قررت الفتيات تجربة آثار الريزوبيا على النباتات غير البقولية خصوصاً خلال مرحلة الإنبات خاصة في ظل عدم إهتمام الباحثين بذلك. و بعد تجريب حوالي 10،000 نوع من البذور مثل الشعير و الشوفان كانت النتائج مذهلة. وأظهر نوعين من بكتريا الريزوبيا على وجه الخصوص إمكانيات كبيرة للاستخدام الزراعي. تم تقديم النتائج في معرض جوجل للعلوم حيث قالت الفتيات : " إن هذه النتائج لها إمكانات كبيرة لزيادة غلة المحاصيل الغذائية والحد من الخسائر الناجمة عن الظروف الجوية السيئة . كما أنها توفر الفرص للحد من البصمة البيئية للآلات الزراعية .

ثلاث فتيات بإمكانيات ذاتية مع مساعدة اكاديمية تمكنَ بعد بحث و دراسة من الوصول إلى تلك النتائج المذهلة . المسألة فقط تحتاج إلى عقول نشطة و سعي حثيث و عمل دءوب للوصول إلى نتائج .

الفوائد المحتملة للمشروع
  •  استخدام البكتيريا كبديل للأسمدة يعود بالنفع على البيئة . استخدام البكتيريا المفيدة مثل الريزوبيا وسيلة جيدة لتحسين للتربة .
  • الإنبات السريع للنباتات يجعلها أكثر قدرة على مواجهة الظروف المناخية المتغيرة و يحميها من الأمراض في مراحلها الأولى .
  • معالجة مشكلة الأمن الغذائي المتزايد . وفقا للباحثين ، سنحتاج 50 ٪ زيادة في الغذاء في عام 2050. تعزيز نمو البكتيريا الطبيعية مثل الرايزوبيوم .

و نحن في مجلة رؤى ندعو المهتمين و المختصين في المجال الزراعي لدراسة هذه النتائج و السعي لتطبيقها و يمكن الوصول للبحث و نتائجه و كل ما يخص تلك الدراسة من خلال هذا الرابط

اختم بمقولة لإحدى الفتيات عن المشروع :
"لا توجد خطوة واحدة عملاقة يمكنها حل المشكلة لكن عدة خطوات صغيرة ستفعل"

تابعنا على فيسبوك