صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

"فلسطين لم أعرف أرضا أجمل من أرضك"

في خاطري كلمات يصعب ترجمتها ويصعب نسجها،في خاطري أحرف تخنقني،وفي صدري ألم يعيش معي،أنه الشوق يحرق قلبي الصغير،الشوق إلى دياري،إلى تلك الأرض الطيبه،شوقي إلى رائحة ترابها،إلى مساكنها،إلى أهلها،فأنا لم أعرف موطنا أشعر بالإنتماء إليه وأني جزء منه مثل هذا الوطن فقد عشت سنين في الغربه،وأنتميت للإردن فعليا،لكن مازال قلبي معلقا بوطني،ومازال حنين قلبي إليه يدعوني للعوده،فمهما ابتعد عنك موطني، فلتعلم أنك بقلبي،فأنا لم أنسى قدمايا الصغيرتان،عندما وطأت أرضك ولم أنسى عيشتي في أرضك رغم صغري سني إلا أنها كانت أجمل أيام حياتي،وأعتز بكوني منك،وأبنك،ورغم ألم الغربه،لم أنسى أن أرسل سلامي لك كل يوم،لم أتخلى يوما عن الاستماع لإلحانك،فإنتمائي لك لن يغيره شيء،مهما ترععت في الغربه وسقيت من ماؤها،فلن تنسيني مياه الدنيا طعم ماءك،ومهما رأيت من رغد العيش بالغربه والأمان،فلن تنسيني حلاوة عيشك،ففيك العيش يهنى ورغم مرارة جرحك إلا أن طعم العيش فيك أحلى وأحلى من بلدان العرب،فمهما حاولت وصفك لن أستطيع،ففي أهلك التراحم والتودد،الكرامة،والنخوة،،الأحتوى والمأزراه،ماذا أقول عن جميل العيش في مساكنك وبين أهلك؟كم أتمنى أن أعود إليك،وأقبل ترابك،وألمس جدرانك،وأشم رائحتك،وكلما سألني أحدهم عن موطني أشرت إلى قلبي هنا موطني،هنا فلسطين. خاطرة بقلم ليلى آل عامر"صراحة قلم"

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر