صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

كيف تكتشف و تميز الصور المزيفة و المفبركة ؟



في عصر الإنترنت لم تعد فبركة و تزييف الصور أمراً صعباً حيث يسعى الكثيرون لإستخدام صور مزيفة للتاثير على الرأي العام و قلب الحقائق و الواقع أن الكثيرين منا يساهمون في نشر هذه الصور من خلال إعادة نشرها و توزيعها دون تحقق طمعاً في إثبات وجهة نظرنا أو لأنها قد خدعتنا بالفعل و هنا تبرز أهمية قول رسولنا الكريم "كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع" .

لكن كيف يمكننا أن نتحقق من مدى صحة أو تزييف صورة ما ؟ كيف نعرف إن كانت هذه الصورة حقيقية أم مزيفة ؟ 

سأحاول هنا تقسيم التزييف البصرى إلي عدة أنواع قبل أن أتعرض لطريقة إكتشافه , لكن أحب أن أنوه إلي أن هذا التقسيم هو اجتهاد شخصي فإن كان قد فاتني شيء فأتمني أن أراه في تعليقاتكم لنثرى الحوار و نرتقي بوعينا لأفضل درجة ممكنة .

1- تزييف زمان أو مكان إلتقاط الصور : 

و ما أكثر الصور التي يستخدم فيها هذا النوع من التزييف حيث يتم استخدام صور قديمة في غير موضعها في وصف حدث جديد مثل العديد من الصور التي انتشرت في حملة نصرة بورما و التي أضرت ضرراً بالغاً بالقضية رغم عدالتها .

لإكتشاف هذا النوع من الصور المفبركة يمكنك استخدام محرك جوجل لبحث الصور:
  1. اذهب إلى محرك بحث الصور بجوجل
  2. قم بالضغط علي علامة الكاميرا أو وضع رابط الصورة منفرداً (غالباً تنتهي روابط الصور بأحد الإمتدادات Gif, jpg, png)
  3. يقوم محرك بحث جوجل للصور بتحليل الصورة للعثور على صور مشابهة أو عن نسخ من الصورة ذاتها تم نشرها 
  4. يمكنك هذه الخاصية البحث عن نسخ أقدم للصورة محل الفحص قد تجدها تصف حدثاً آخر و قد يكون في مكان آخر مما يعد دليل علي تزييف أو فبركة الخبر الخاص بالصورة .


يقوم محرك بحث TinyEye بنفس المهمة التي يقوم بها بحث جوجل للصور


كما يمكنك استخدام إحدى الإضافات المتاحة لمتصفحك و التي تعتمد علي محركي TinyEye أو Google images لتسريع عملية البحث بمجرد الضغط علي زر الماوس الأيمن ثم اختيار بحث عن الصورة .


ملحوظة : قد تحتج بعض وسائل الإعلام بعد ظهور حقيقة الصورة بكونها أرشيفية أو تعبيرية ! لا تهتم فإن لم تكن فبركة فهي سقطة مهنية لا تغتفر كونهم لم يذكروا ذلك من البداية قبل أن يفتضح الأمر .

2- فبركة الصور بإستخدام برامج تعديل الصور مثل الفوتوشوب

هي احد أهم طرق التلاعب بالصور و التي تحتاج لخبرة جيدة كي تخرج بصورة لا يمكن كشفها بسهولة

طرق اكتشاف الصور المفبركة بإستخدام برامج تعديل الصور 

1) الفحص بالعين المجردة

دعنا علي سبيل المثال نختار صورة بها شخصين نشك بأن أحدهما قد تمت إضافته للصورة بجوار الآخر علينا أن نبحث عن أجوبة للأسئلة التالية :

-  هل توجد إختلافات في درجة الإضاءة بين أجزاء الصورة مثلاً اضاءة مرتفعة علي وجه احدهما و ضعيفة علي وجه الآخر
- هل توجد إختلافات في إتجاه الضوء في الصورة هل يأتي الضوء من إتجاه موحد أم من إتجاهات مختلفة .
- هل تظهر الظلال في مكانها الطبيعي أم لا تظهر
- هل يوجد إختلاف في الأحجام بشكل غير طبيعي على سبيل المثال شخصين أحدهما يظهر بحجم أصغر من المعتاد
- هل تظهر رتوش حول صورة أحد الشخصين ( يمكنك استخدام آداة لعرض الصور مثل برنامج paint أو فوتوشوب و تكبيرها لتتبين بشكل أوضح )

لاحظ هنا إضاءة مختلفة , جودة صورة مختلفة , وضع عجيب للرقبة



  لكن بعض الصور التي يقوم بالتلاعب بها محترفين حقيقيين أو التعديلات التي تشمل رتوش بسيطة تصبح مهمة كشفها أصعب . 

2) العثور على الصور الأصلية

يعتبر العثور على الصور الأصلية هو أكثر الطرق وضوحاً و سهوله لمعرفة الصور التي تم التلاعب بها و فبركتها و يمكنك استخدام طريقة البحث العكسي عن الصور التي تحدثنا عنها في النقطة السابقة فمن خلال البحث قد تعثر علي الصورة الأصلية بدون التعديلات المضافة فجوجل يتعرف على بعض الصور حتى بعد التعديل عليها  .

3) بإستخدام أدوات للكشف عن فبركة الصور مثل FotoForensics

تظهر هذه الآداة الأجزاء المضافة حديثاً لصورة اقدم حيث تعتمد على الإختلاف بين جودة الصور المدمجة في بعضها على سبيل المثال الصور التالية بها تعديلات تظهر بإطار ذو ظل أبيض أكثر وضوحاً من غيره

و يفضل أن تستخدم صوراً ذات النسخ الأكبر حجماً ووضوحاً من الصورة حتى تظهر الإختلافات بشكل أوضح و يقدم لك الموقع تدريب خاص يساعدك علي فهم اسلوب هذه الآداة في الكشف عن الصور المفبركة و المتلاعب بها









أدوات أخرى متقدمة
Jeffrey’s Exif Viewer
JPEGsnoop
IEXIF 2 

3- الإستخدام الإيحائي للصور

هل ترغب في معرفة رأي ناشر الخبر ؟ انظر إلي العنوان و الصور التى يستخدمها فمثلاً إذا كان يكره شخص ما , و هذا الشخص هو محور الخبر فستجده يضع أسوأ صورة متجهمة أو كريهة يجدها له ,  غالباً يؤثر ذلك علي طريقة استقبالك للمعلومة دون أن تشعر و الطريقة البسيطة لمكافحة هذا النوع من الأساليب هو أن تكون علي وعي بذلك و أن تتجاهل الصورة و تهتم فقط بمحتوى الخبر و الذي يتوقع أن يشوبه شيء من التحيز أيضاً . هو نوع من أنواع التلاعب بمشاعرك لا يوقفه إلا وعيك.

اتمنى أن أكون غطيت بعض الجوانب المهمة فهل لديك طرق أخرى مقترحة قد تساعد على اكتشاف الصور المزيفة شاركها معنا من خلال تعليقك .

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر