صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

مواهب : علمتني الحياة - بقلم سعاد الغفري



الإهداء :
أهدي كتيب خطت المشاعر أحرفه ، وترجمة كلمات تمكن داخل القلب , كتيب حمل بطياته جملا عانقتها خطيبات الأيام وجمعتها بأحرف أهديه للشجرة التي بها كبرت غصون أيامي ، ومنها تفرعت شخصيتي

عائلتي ~

اهديه لأخواتي التي لم تنجبهم لي أمي بل أنجبتهم لي الأيام فأصبحو جزءمن تفاصيل حياتي
صديقاتي ~

المؤلفة

مقدمة : الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى أله وصحبة أجمعين
إنني نثرت البعض من الصفحات تربطها كلمات مزجتها من وحي تفكيري ولعل عمري صغير على أن أقول علمتني الحياة لكن تأكدت بأن التجارب والعقل لاتقاس بالعمر فضربات الحياة المؤلمة وظروفها علمتني الكثير فكلما كبرت تتغير لدي معتقدات كثيرة فماهي الحياة سوى مدرسة لنا والآخرون هما لنا الدروس ، فان لم نتألم فكيف سنتعلم ، أردت فقط إن ألملم شتات خيباتي وأجمعها بكلمات فاصنع منها دروسا ولعل يستفيد بها الآخرون وطوال ماالقلب ينبض سأبقى أتعلم وأتعلم
أسال الله التوفيق والسداد..

العائـــلة

عائلة : مسمى يحمل على أعتاقه ادفأ المشاعر وأسماها ، هم السبب وراء حزننا سعادتنا نجاحنا  هم أساس كل شئ ، فعندما نصل إلى سن 7سنوات نكون قد تلقينا 90% من تربيتنا المتمثلة في اعتقادنا وقيما ، فالأب هو عمود المنزل الذي يرتكز عليه والأم هي المنبع الذي منه نأخذ الحب والحنان والأخوات والإخوان هم أرواح متكررة عنا فنجد أنفسنا بهم ، فالعائلة تكمن بهم ترانيم السعادة ودفأ الأمان وفقدهم هو فقدان لنكهة الحياة 

علمتني الحياة أن العائلة هي القاعدة التي عليها نبني أسس حياتنا ، بهم نقوى أو نضعف منهم نتعلم مفاهيم الحياة ، هم دافع النجاح أو سبب انكسار فإما عائلة جذوها قوية مترابطة فتنتج أبناء يعيشون بصمد ويدفعوا للنجاح وإما عائلة جذورها ضعيفة فتنتج أبناء مهتزة شخصيتهم منكسرة دواخلهم ..

الأصدقاء

صداقة : رسمت الإخوة تفاصيل معناها، في الصداقة نجد الجزء الأكبر من السعادة هي تبادل الحب الاهتمام العطاء وكل إحساس جميل , الصداقة تخترع إحساس الوحدة وتخفيه، معهم تتلاشى الإحزان وتكتمل السعادة ، نبوح لهم بهمومنا فيقفوا بجانبا نسرد لهم أفراحنا فيشاركونا بها , دون أصدقاء تخلل الوحدة أوقاتنا ، بل هم من أساسيات الحياة التي ولابد منها ، صداقة كلمة تكتب بقاموس حياة كل واحد منا..

علمتني الحياة أن الصداقة هي مواقف وحسب مواقف منها نعرف الصديق الحقيقي ومحبتهم تكمن بعمق القلب مهما بعدت المسافات عنهم ، يبقون أجمل القصص التي نعيش تفاصيلها ولايكتمل يومنا سوى بهم ، فهم أشبه مايكون كصحن الفاكهة جميلة بألوانها وكل مابها تختلف عن الأخرى بخواصها

وأخيرا:  فما اكثرالاصحاب حين تعدهم      ولكنهم في النائبات قليل 

الحـــزن

الحزن : إحساس يعتم القلب ويورث له الألم فيجعل يومنا من أسوء مايكون هو إحساس ولابد أن نشعر بها ، فالدنيا ليست على حال واحد دوما تسعدنا كما أننا نعيش السعادة أيضا نعيش الحزن من منا لا يحزن ويعيش هذا الإحساس ، فنرى من كان حزين اليوم سعيدا بالغد ، لكنه إحساس إن استعمر القلب ملكه ومن الصعب تحرير القلب منه ، فتره احزاننا مؤقتة وحتما هناك أحاسيس أخرى جميلة نعيشها 

علمتني الحياة بأن الحزن هو قدر من الله  كتب لنا المصائب أو الخيبات التي نحزن بسببها لكننا إن صبرنا فإننا مأجورون عليها وأننا نحن نملك  مدة ضيافة هذا الإحساس فإما نجعله روتين يومي وان انتهى سبب الحزن وإما نجعل فترة ضيافته قصير ، نحن بتفكيرنا نحكم على إحساس يومنا ولابد إن نعيش يومنا وننسى احزاننا بغض النظر على كبرها وقسوتها فالحياة اقصر ان نقضيها بحزن على أشياء مكتوبة علينا إن نعيشها

السعــــادة

السعادة: هي شعورانساني تمتلك الأحاسيس وتترجم إلى حالة فرح غير دائم ، السعادة إحساس تمناه الكثير، وسعى له الكثير إحساس فقده الكثير ، منا من يربط سعادته بوجود أشخاص ومنا من يجد سعادته بنجاحه ومنا من يجدها بإسعاد الآخرين ، نختلف بسبب سعادتنا لكن يجمعنا أننا حين نسعد نرى كل الوجود جميلا حين نسعد نحب لحظاتنا, أنفسنا سبب سعادتنا ، هي إحساس جميل يوقظ الحياة بدواخلنا ويمحي كل أوجاعنا.

علمتني الحياة  السعادة بأن هي تلك التي تكون بالقرب من الله ثم التي تفوح من الداخل فتؤثر من الخارج فترسم ملامح الفرحة علينا إن لم نسعد أنفسنا لن يستطيع أن يسعدنا الآخرين فسعادة الآخرين ترحل برحيلهم ، ونهاية كل حزن ولابد إن يعقبه سعادة 

النجـــاح

النجاح هو عبارة عن درجات نصعدها حتى نصل للنهاية التي نحلم بها  تختلف درجات النجاح لدينا ، ولا يقتصر النجاح بشيء واحد فهناك نجاح بالدراسة ونجاح بالعمل ونجاح في تكوين العلاقات ونجاح في التغلب على الحزن وغيرها الكثير ، فأساس كل نجاح هو الإرادة ثم الصبر دونهم ليس بإمكاننا أن ننجح ، وهناك دوافع عده تجعلنا ننجح  وفرحة النجاح تختلف
عن أي فرحة أخرى .. 

علمتني الحياة أننــا نقدر على النجاح طوال إننا نملك الهدف ونسعى لتحقيقه والمستحيل يصبح ممكن إن كان لدينا الإرادة ونصعد على سلم النجاح دون إن ننظر الأسفل ولابد إن نجد عقبات بطريق لكن يمكننا أن نتخطاها بالصبر والتفاؤل وما أجمل حياتنا حين نحقق بها نجاح ما ونثبت ذاتنا به ..

التفـــاؤل

إحساس التفاؤل أحيانا كثيرة نفتقر له ونحتاجه دائما تكثر خيبات الحياة لنا ويسود بنا الحزن اليأس وما ينير ظلمة الحزن سوى التفاؤل ، فهو يجعل الأمور بأعيننا أفضل وبأن الغد سيكن أجمل ، كثير منا استعان باليأس بالتشاؤم ونسي إن الحياة السعيدة تبدأ بالتفاؤل وأن النفسية تتحسن بالتفاؤل 
وأن تفاصيل اليوم تصبح أجمل بالتفاؤل كما قال 
الرسول صلى الله عليه وسلم (تفاءلوا بالخير تجدوه) ..

علمتني الحياة أن التفاؤل إحدى أعمده القلب التي يتكأ عليها ليصبح أفضل وأن قد نتفاءل بأشخاص بأماكن وبأننا لابد أن نتفاءل دائما مهما بلغنا من الألم فهو يرسم لنا طرقات لطالما قفلت فمرافقة التفاؤل لا تخيب , التفــــاؤل سعادة , والسعادة تفاؤل 

الوقــــت

 وأصبحت عقارب الساعة تمر كالمح البصر لانشعر بتفاصيل أوقاتنا كيف قضيناها ، وقد نضيع أوقاتنا بأحزاننا أو الاهتمام بأشخاص لا يستحقون أو انتظار شيئا مجهول وقت قدومه ، ماذا أنجزنا بماذا استفدنا بوقتنا أسئلة تغلب إجابتها ب لاشئ ، وحين نكون سعداء نحس بان الوقت قد مربسرعة عكس مانكون حزينين نحس بأن الوقت بطئ جدا وبالحقيقة ان الوقت يمر دون تغير إنما بإحساسنا نحكم عليه ..

علمتني الحياة بأننا نحن من نملك تفاصيل أوقاتنا كيف نقضيها ونحن من نجعل من ثوانينا أجمل الأوقات
 فالفراغ نعمه من الله وقد يتمناها الكثير ومحاسبون على أوقاتنا كيف قضيناها ..

الصمـــــت

الصمت : هي لغة لا يفهمها الكثير ، نصمت حين الثماني والعشرون حرفا يعجزون عن ترجمة وجع نشعر به ، نصمت حين نثق بأن حديثا لن يغير شئ من الواقع الذي نعيشه ، أحيانا كثيرة يصبح الصمت لغة
الحديث لدينا وقد نجد به الراحة ، وبعض الصدمات تلزمنا إن نصمت ثرثرة الأوجاع تزيد الوجع وجعا.. 

علمتني الحياة أن الصمت هو الوسيلة الوحيدة التي نستخدمها لنرتاح بها حين نتألم حين ننصدم حين نحتار ، وحين لانجد من يفهمنا نصمت نتجنب بالبوح خشية أن يفهمنا الآخرون خطأ ، ويبقى الصمت لغة لايعرفها سوى من استخدمها 

الوحـــــدة

الوحدة : نلجأ لها حين تتعب أنفسنا من الآخرون وخذلانهم لنا ،نلجأ لهاحين نريد إن نحاسب أنفسنا عما فعلناه ، تأتي لنا فترات لانشتهي الحديث مع احد ولا معاشرة احد نشتهي فقط أن نجعل النفس هي التي تسمع ثرثرة مانحس به ، نحتاج بأحيان كثيرة إن ننعزل عن الآخرين ليس 
كآبه وإنما لنرتاح من كل شئ ونرجع للآخرين بروح أفضل ..

علمتني الحياة أن عالم الوحدة نرحل له حين تكثر خيبتنا من الآخرين ونحس بأن لا أحد يستحق وجودنا وهناك إحساس أوجع من الوحدة حين نكون بوسط من نحب ونشعر بتلك الوحدة حد الاختناق ، وأحيانا حقا الوحدة أجمل بكثير من معاشرة البشر رغم قسوتها .. 

النفـــس

أنفسنا هي الأحق بالاهتمام بالحب بالسعادة والراحة وكم منا من أتعب نفسه لأجل الآخرين وكثير منا من يفضل غيره عن نفسه ، نرهق أنفسنا وأحيانا الأسباب لا تستحق،  أين نحن من إعطاء أنفسنا حقها من الاهتمام ونحن محاسبون على أنفسها ، تأتي في قائمة الأوليات أنفسنا ثم بعدها يأتي كل شئ ..

علمتني الحياة بمتاعب الحياة دوما ماننهك أنفسنا ونعذبها فلا نعير لها اهتمام في سبيل حبنا للآخرين في سبيل إسعاد الآخرين والنفس هي الأولى بالاهتمام وبالحب ولكي نسعد أنفسنا لابد أن نحبها  وأحيانا نجعل من أنفسنا شخصا يسمعنا ونجد بان أحيانا لا أحد يفهمنا سوى أنفسنا

الحـــــب

الحب : هو سبب نبضات السعادة التي تدب بقلوبنا ولايحي قلب دون حب فلا شئ يجعل حياتنا أجمل سوى الحب ، فهو من يجعل كل شئ بأعيننا أجمل هو المحطة التي منها نعبأ طاقة تحملنا لصعقات الحياة بالحب نجد أنفسنا نجد معازيف سعادتنا فكيف لنا أن نعيش دون حب وكيف للعلاقات أن تكتمل دون حب فهو إحساس نحتاج للأكسجينه .. 

 علمتنــي الحياة أن الحب هو شمعه داخل كل قلب تعطيه الدفء وتنيره وكثير منا تذوب بداخله تلك الشمعة حين يأتي له الجرح ويبقى يحترق وتسود الظلمة قلبه ، الحب أساس جميع العلاقات ، و ليس بإمكاننا أن نستغني عنه 

دنيا وستنتهي

دنيا وسنتنهي وان طالت سنينها وما نحن سوى ضيوف بهذه الدنيا وما على الضيف سوى الرحيل ، ألم نسأل أنفسنا ماذا أعددنا لأخره بماذا سنقابل ربنا ، هل أسعدنا احدهم أم كنا سبب جرح هل ساعدنا أم كنت سبب أذية ، ومنا من أنهى حياته بنفسه فانتحر يحسب أن تلك راحة له ، فليست هناك راحة بهذه الدنيا لان الراحة هناك نتنظرنا في
الجنة إن صبرنا إن فعلنا الأسباب التي تدخلنا الجنة .

علمتني الحياة أن حياتنا الدنيا هي حياة مؤقتة هي قصة وسنتنهي ذات يوم فإذا خسرنا الدنيا كلها ونحن مع الله فلم نخسر شئ وإذا ربحنا الدنيا كلها ونحن بعيدين عن الله فقد خسرنا كل شئ .. 

الخاتـــمة
تم بحمد الله إنهاء كتابه الكتيب وعلى أمل أنني قد استطعت إن أبث تلك الكلمات التي تدور بداخلي لكم .. 
رصدت ماعلمتني إياه الحياة وتحدثت عن مشاعري بها ، وليتني أستطيع أن أعبرعن كل ما أريد قوله تبقى بعض الكلمات مكانها القلب اعجز أن أخط حروفها .. ولم تنتهي رحلتي هنا بل ابتدأت فمازلت أعيش صدمات منها أتعلم وبها أقوى ، وسأظل اكتب وأكتب وأكتب حتى تكتفي أناملي عن الكتابة..


هناك تعليقان (2) :

  1. من اجمل الكلمات التي راقت لي ..
    رائعه ماشاء الله ..
    استمري في هالابدلع ..
    مرفت الغفري..
    ♡♡

    ردحذف
  2. تبعثرت الكلمات حينما حاولت
    أن أسطر لك عبارات الثناءو
    الامتنان لقاء مجهودك الرائع
    تكللت جهودك بالنجاح
    فهنيئا" لكِ

    ردحذف

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر