مناعة الأطفال تساعد في اكتشاف لقاح جديد للملاريا
صورة المقال

مناعة الأطفال تساعد في اكتشاف لقاح جديد للملاريا

مناعة الأطفال تساعد في اكتشاف لقاح جديد للملاريا

مجموعة من أطفال تنزانيا لديهم مناعة طبيعية من مرض الملاريا تساعد العلماء في اكتشاف لقاح جديد

حيث اكتشف باحثون أمريكيون الاجسام المضادة لدى الأطفال التي تحارب المادة الطفيلية المسببة لمرض الملاريا وتم حقن هذه المادة للفئران عملت على حمايتها من الملاريا.

يقول فريق البحث الذين نشروا بحثهم الجديد في مجلة العلوم Science ان العلاج مازال قيد الابحاث والتجربة على الثدييات والبشر لإجراء تقييم كامل لمدى فعاليته وبدء العلاج به.

وقال البروفيسور جاك كورتيس، مدير مركز للبحوث الصحية الدولية في مستشفى رود ايلاند، مدرسة جامعة براون الطب،: "أعتقد أن هناك أدلة دامغة إلى أن هذا هو اللقاح الجيد الفعال لعلاج الملاريا"

بدأت الدراسة مع مجموعة من 1،000 طفل في تنزانيا، الذي تم أخذ عينات دم بشكل منتظم من أول يوم في حياتهم وجدوا ان هناك عدد قليل من الأطفال - 6٪ - لديهم مناعة مكتسبة طبيعية للملاريا، على الرغم تفشي المرض في المنطقة الذين يعيشون فيها.

يقول البروفيسور جاك كورتيس " وجدان بعض الأطفال لديهم مناعة والبعض الآخر ليس لديهم مناعة من المرض فبحثنا عن الاجسام المضادة الموجودة في الأطفال ذات المناعة المكتسبة طبيعيا والتي لا توجد في باقي الأطفال "

وجد فريق البحث أن الأجسام المضادة التي تنتجها مناعة الأطفال يقضي على طفيل الملاريا في مرحلة أساسية في دورة حياتها, هذه الاجسام المضادة تعمل كمصيدة لطفيليات المسببة للمرض في خلايا الدم الحمراء، ومنعه من أن يخرج وينتشر في جميع أنحاء الجسم, الاختبارات التي أجريت على مجموعات صغيرة من الفئران تشير إلى أن هذه الأجسام المضادة يمكن أن تكون بمثابة اللقاح المحتمل للملاريا.

وتشير أحدث الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية أن هذا المرض أودى بحياة أكثر من 600،000 شخص في عام 2012، 90٪ من هذه الوفيات تحدث في جنوب الصحراء الكبرى بافريقيا.

المصدر: BBC

هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك