صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

بروتين جديد لتجديد الخلايا يصلح الأسنان و يعالج الأعضاء التالفة بدلاً من بترها !



ثورة حقيقية في عالم الطب حيث تمكن علماء يابانيون من تطوير تكنولوجيا جديدة تساعد علي علاج الأعضاء المتضررة بسبب موت الأوعية الدموية و التي قد تصاب بالغرغرينا و يصبح بترها أمراً حتمياً .

بروتين FGF-2 هو بروتين ينتجه الجسم طبيعياً أكتشف العلماء قدرته الهائلة علي تجديد الأوعية الدموية من خلال بناء شبكة من الشعيرات الدموية الجديدة و بالتالي وصول الدم للأعضاء المتضررة  التي توشك علي الموت بل و عودتها لوظيفتها الطبيعية.

العائق الوحيد كان في كون هذا البروتين يتحلل بمجرد دخوله إلي الجسم لكن العلماء بجامعة كيوتو تمكنوا من استخدامه عبر إضافته لمادة الجل و حقنه مباشرة في المكان المتضرر و هو ما أطال عمر البروتين في الجسم لحوالي شهر يقوم FGF-2 خلاله ببناء أوعية دموية جديدة , بهذه الطريقة يمكن انتاج اوعية دموية بشكل اسرع مما يساعد في اعادة سريان الدم بشكل طبيعي , المبدأ يكمن في تقوية الجسم و تحفيز خاصية التشافي الموجودة بصفة طبيعية في جسم الإنسان.


الجدير بالذكر أن هذا الإكتشاف المذهل أمكن تطبيقه في مجال علاج الأسنان حيث يساعد علي نمو السن و الأوعية الدموية المحيطة به من جديد ليستعيد حالته الطبيعية بنسبة كبيرة .

وقد شجع هذا الاكتشاف الاطباء على العمل على صنع محاليل اخرى لتحفيز انتاج خلايا القلب او المخ من خلال هذه التقنية الثورية التي ستخلق مفهوماً جديداً للشفاء لم يكن موجوداً من قبل سوي في أفلام الخيال العلمي .


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر