صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

هل نحن مراقبون , كيف تحمي خصوصيتك علي الإنترنت من التجسس

هل نحن مراقبون

بالتأكيد نحن مراقبون حتي لو لم نظن في أنفسنا أننا مهمين ليراقبنا أحد فقد يأتي يوم يتغير هذا و تصبح اقتصادي مهم أو صانع قرار أو حتي ناشط سياسي عندها تصبح كل معلومة عنك ثمينه قد تستخدم في إبتزازك أو السيطرة عليك أو سرقة معلوماتك .

"هناك من يترصد مكانك و آخر يستمع إلي مكالماتك و ثالث يشاهد صورك الشخصية و فيديوهاتك و كاميرتك و رابع يسعي خلف أرقام بطاقتك الإئتمانية دون أن تدري بل هناك حديث عن إمكانية التجسس علي جهازك دون الحاجة للدخول إلي الإنترنت باستخدام موجات الراديو من خلال تقنيات متقدمة تملكها بعض الحكومات !"

نعم ....لديهم بصمة صوتك من خلال محادثاتك الهاتفية و لديهم بياناتك الشخصية و لديهم موقعك  من خلال اتصالك بالجي بي إس و آي بي جهازك و شبكة الوايرلس الخاصة بك .

فضيحة بريزم

في يونيو 2013، سرب إدوارد سنودن، وهو عميل متعاقد مع وكالة الأمن القومي، مستندات عن برنامج بريزم و هو برنامج يتيح مراقبة معمقة للاتصالات الحية و المعلومات المخزنة. ويمكن من استهداف أي عميل لشركة منخرطة في برنامج بريزم، في حال كان هذا العميل يسكن خارج الولايات المتحدة، أو كان مواطنًا أمريكيًا له اتصالات تتضمن محتويات وب خاصة بأشخاص خارج الولايات المتحدة. مثل رسائل البريد الإلكتروني، ومحادثات الفيديو والصوت، والصور، والاتصالات الصوتية ببرتوكول الإنترنت، وعمليات نقل الملفات، وإخطارات الولوج وتفاصيل الشبكات الاجتماعية
أثبتت فضيحة بريزم أن وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA تتجسس علي سكان الكرة الأرضية بأكملها فتخترق كافة شئونك من خلال الشبكات الإجتماعية كالفيس بوك و تويتر و محركات البحث مثل جوجل و ياهو و خدمات البريد الإلكتروني مثل الياهو و الجيميل و برامج المحادثات مثل سكايب و بي بي إم و غيرها هذا طبعاً غير التجسس عبر الكابل الرئيسي للإنترنت الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية بل وصل الأمر لإتهام شركات أنظمة التشغيل مثل ميكروسوفت و آبل ماك بأنها تعطي أبواباً خلفية للحكومة الأمريكية في أنظمة تشغيلها للكمبيوتر و الهاتف

و من خلال التجسس علي الناس و تخزين محادثاتهم يصبح بالإمكان إستخدامها ضدهم لاحقاً استخداماً سياسياً أو إقتصادياً أو لإدخالهم في حظيرة الطاعة إذا ما قرروا يوماً الخروج منها

من يهتم بتتبع بياناتك:

1- الحكومات و أجهزة المخابرات بصرف النظر عن أهمية بياناتك حالياً من عدمها فكل معلومه عنك يمكن استخدامها
2- محركات البحث و شبكات التواصل الإجتماعي التي تتتبعك لتعرف سلوكك و تعرض لك الإعلانات التي تلائم اهتماماتك
3- قراصنة الإنترنت و ناشري المحتوي غير المرغوب فيه (spammers)

كيف تحمي خصوصيتك علي الإنترنت من التجسس

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لجعل محاولة التجسس علي خصوصياتك أصعب لكن لا يمكن القول بأنها فعالة بنسبة 100% أمام كل محاولات التجسس و الإختراق خصوصاً إذا كانت هذه المحاولات من أجهزة أمنية ذات إمكانات جبارة لكن بالتأكيد ستفيدك مع آخرين أقل في القدرة التقنية

1- حجب خاصية الكوكيز :

 بعض المواقع تقوم بزرع ملفات تسمى ملفات الكوكيز في جهازك بغرض التعرف عليك لاحقاً أو تتبع سلوكك , بإمكانك حجب الكوكيز عن جهازك من خلال إعدادات المتصفح أو ببساطة بإستخدام الإضافات المستخدمة لذلك و منها علي سبيل المثال إضافة جوجل كروم Disconnect و التي تشفر بياناتك و تحمي شبكة الواي فاي الخاصة بك من الإختراق أيضاً

2- تشفير بياناتك

 يجب عليك استخدام المواقع المحمية بتشفير https يكون أكثر أماناً من غير المحمية و بالرغم من أن فضيحة بريزم اثبتت بالفعل أن هذه المواقع قد يتم ازالة التشفير لمصلحة اطراف بعينها سواء بعلمهم أو بغير علمهم (كما يدعوا) مثل و كالة الأمن القومي الأمريكية NSA

3- برامج البروكسي أو الآيبي الوهمي

يمكن استخدام برامج البروكسي التي تعطيك آيبي وهمي في مكان آخر من العالم بدلاً من الدخول عبر آيبي جهازك مباشرة و هناك اضافات تقوم بعمل البروكسي و تشفير بياناتك في الوقت ذاته مثل اضافة كروم  Zenmate و التي تحمي بياناتك بنظام تشفير خاص و تقوم بإظهار موقعك الجغرافي و يمكنك الإختيار بين تغيير النطاق الجغرافي لعدة دول لكن انصح بإختيار النطاق الألماني أو السويسري كون هاتين الدولتين لديهم قوانين صارمة لحماية الخصوصية بعكس الأمريكان و البريطانيين الذين يسعن للتجسس علي العالم من شرقه لغربه




4- استخدم شبكة تور Tor

 شبكة تور Tor و هي شبكة تمنع التجسس علي بياناتك أو رقم آيبي جهازك و تشفر بياناتك و هي خيار الحماية الأقوي علي الإطلاق خاصة اذا استخدمت المتصفح الخاص بها و هي تعيد توجيه الآيبي لكدة مواقع مختلفة حول العالم


5- إحمي نفسك من التجسس علي كاميرا جهازك 

تحدثت صحيفة الدايلي ميل عن قدرة جهاز الإستخبارات الأمريكية FBI من خلال تقنية ما من إختراق كاميرا جهازك أو هاتفك دون تحفيز لمبة البيان الخاصة بالكاميرا و التي تضيء عند فتحها و أشارت الصحيفة إلي أن هذه التقنية مستخدمه منذ سنوات كما أن بعض قراصنة الإنترنت يستخدمونها في التجسس علي الآخرين لإبتزازهم لاحقاً

كاميرا الويب من أخطر ما يكون علي حياتك الشخصية لذا يجب عليك إغلاقها ليس فقط من خلال البرنامج المخصص لذلك بل بشريط لاصق أو أي طريقة لحجب الرؤية عنها فهناك من تعرضوا لإختراق كاميراتهم و الحصول علي بيانات حساسة تخص حياتهم الشخصية قبل أن يتم ابتزازهم بها .و حبذا لو فصلت كابل الإنترنت إذا لم تكن تستخدم جهازك لحماية نفسك من التجسس من خلال الميكروفون الخاص بجهازك أيضاً .

6- استخدم برامج الحماية من الفيروسات و لا تهملها لأن أسهل طريقة لإختراق جهازك هي زرع الفيروسات و الديدان و أحصنة طروادة فيه و دون الحاجة لإستخدام تقنيات معقده. و من أشهر برامج مكافحة الفيروسات أفاست و أنتي فير و غيرها من البرامج

7- إحتفظ بحس أمني و لا تثق في التكنولوجيا أكثر من اللازم فلا تثق في هاتفك المحمول أو جهاز الكمبيوتر الخاص فالحقيقة التي لابد أن تعرفها أن كل برنامج يمكن اختراقه (خصوصاً اذا كنت أحد صانعيه !) فلا يوجد مستحيل في عالم التكنولوجيا الرقمية و أن الحلول الآمنه الوحيدة المعروفة تكمن فقط في فصل مقبس الإنترنت أو وحدة الطاقة !.

كيف تمنع تطبيقات أندرويد من فتح كاميرا و ميكروفون الهاتف دون إذنك ؟

هناك تعليق واحد :

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر