صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

فيروس كورونا الجديد (ميرس) : الأعراض - الوقاية - العلاج



بعد الإعلان عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا في مصر من مصادر غير رسمية و في ظل الأوضاع المقلقة و التدهور في القطاع الطبي و الحديث عن ظهور المرض جنباً إلي جنب مع إنفلونزا الخنازير تزداد المخاوف بسبب فيروس كورونا الجديد ,  و مع إعلان المصادر الرسمية الأردنية عن أول حالة وفاة بالفيروس القاتل في دولة الأردن لتتسع خريطة انتشار الفيروس القاتل في المزيد من الدول بعد أن كان انتشاره قاصراً علي المملكة العربية السعودية فقط.

فيروس كورونا الجديد و يسمي أيضاً فيروس ميرس أو متلازمة الجهاز التنفسي التاجية الشرق أوسطية كورونا هو الفيروس الذي تم إكتشافه في السعودية و أدي إلي وفيات تصل إلي 50% من نسبة المصابين به علي مستوي العالم فما هو فيروس كورونا و ما هي أعراضه و كيفية الوقاية منه

وهو فيروس تاجي تم اكتشافه حديثاً في 24 سبتمبر 2012 عن طريق الدكتور المصري محمد علي زكريا, المتخصص في علم الفيروسات في جدة السعودية. يعتبر الفيروس السادس من فصيلة الفيروسات التاجية. أطلق عليه في البداية عدد من الأسماء المختلفة مثل شبيه سارس أو سارس السعودي في بعض الصحف الأجنبية, واتفق مؤخراً على تسميته فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي ويرمز له اختصارا MERS-CoV
فيروس كورونا الغامض

يحمل فيروس كورونا الكثير من الغموض حول طرق انتقاله فلا أحدي يعلم سبب و لا طريقة إنتشاره بين البشر و إن كانت هناك دلائل علي إنتقاله بين البشر وتتهم بعض أنواع الخفافيش بأنها حاملة للمرض كما وجدت أجسام مضاده للفيروس في الجمال.

أعراض فيروس كورونا

تؤدي الإصابة بفيروس كورونا الشرق الأوسط في العادة إلى التهاب قناة التنفس العلوية وبأعراض مشابهه للإنفلونزا مثل العطاس، والكحة، وإنسداد الجيوب الأنفية، وإفرازات مخاطية من الأنف مع ارتفاع درجة الحرارة وأيضا قد يؤدي إلى إصابة حادة في الجهاز التنفسي السفلي، والالتهاب الرئوي . بالإضافة إلى التأثير على الجهاز النفسي فأن فيروس كورونا الشرق الأوسط قد يؤدي إلى فشل الكلى مع احتمال عالي للوفاة خصوصا لدى المسنيين أو من لديهم أمراض مزمنه أو المثبطين مناعيا.

الوقاية من فيروس كورونا

يعتقد أن فيروس مرض كورونا ينتقل عن طريق سوائل الجسم و يعيش في بيئة رطبة خارج الجسم لذا فطرق الوقاية منه تقتصر علي الآتي :-

1- تجنب رذاذ المرضي أثناء العطاس.
2- عدم ملامسة الأسطح الملوثة برذاذ المرضي.
3- الإمتناع عن استخدام الأغراض الشخصية للمريض، مثل المخدات والألحفة.
4- الإهتمام غسل اليدين جيدا باستخدام الصابون.
5- يفضل ارتداء الكمامات الواقية في الأماكن المزدحمة .
المقلق في هذا الفيروس اذا ما قورن بفيروس سارس أنه برغم إنه أقل انتشاراً إلا إن نسبة الوفيات فيه أكبر بكثير خصوصاً بين كبار السن و المرضي بأمراض مزمنة

أيضاً لوحظ أن ٨٠٪ من الحالات في السعودية كانت في الذكور ، ولكن قد يصعب استخلاص أن الفيروس اقل تأثيرا على النساء حيث قد يكون للنقاب, الزي الاسلامي للنساء في السعودية دور في تقليل معدل الاصابة لأنه يحمي الفم والأنف من انتقال الفيروسات .

علاج فيروس كورونا 

لايوجد علاج نوعي للفيروس، وتعد الأدوية المستخدمة مساندة فقط وتهدف في الغالب إلى خفض درجة حرارة المريض مع استخدام الوسائل المدعمة للتنفس. تم التوصل مبدئيا إلى لقاح أولي واقي من الفيروس من شركة نوفا فكس وشركة غريفكس ولكن لازال في مرحلة الأختبارات الأولية. 

و هناك علاج وفقاً لإحدي الأطروحات البحثية التي ورد ذكرها علي موقع CNN و هو خليط من عقاري ألفا b2 وريبافيرين الذي يستخدم لعلاج التهاب الكبد الفيروسي من فئة "سي."


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر