صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

لاشيء يبقى على حاله!

أسألوني ما بك؟ سأقول لاشيء، لاشيء أستطيع التحدث عنه! لاشيء حتى يكفي أن تكتبه حروفي، لاشيء يسع ألمي وجروحي، لاشيء يريحني من اختناقي، لاشيء يحوي خيباتي، لاشيء يألموني حقا!لاشيء أستطيع نطقه! لا شيء يبقى على حاله، الكل يتغير والكل راحل، وما هم معنا سيرحلون غدا، يتغير كل شيء في لحظة! لذا دائما أخفض توقعات بهم ،ولا تعتقد منهم التضيحه، أو حتى التمسك بك، أتركهم كما يحبون! لاتعاتبهم،ولا تجادلهم ليفهموك، لاتكثر عليهم الأسئلة عندما يبحثون عن أعذارا لك! كل شيء بهذه الحياة مؤلم، حتى من ظننا أنهم سيبقون معنا، ولن يتخلوا عنا!ولن نألمهم يوما!!ولن نختلف معهم!ولن يطول بعدنا!عذرا فقط كنت أظن!. والواقع مؤلم جدا لدرجة أنه يصدمنا ! فنهرب لواحة الخيال والأمنيات، والإبداع في الكذب على أنفسنا، لاشيء حقا!لاشيء يبقى على حاله!لاشيء. خاطره بقلم "ل.س صراحة قلم"

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر