صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

العمل عن بعد فرصة لن تتكرر!


أتاحت بعض المؤسسات والبرامج فرص للعمل عن بعد للشباب والشابات سواءً كانوا طلاب أو ربات بيوت وأيضا اهتموا بذوي الاحتياجات الخاصة،فهذه فرصة لن تتكرر ﻷي امرأة حاولت جاهدة الحصول على عمل دون أن تنشغل عن أسرتها وبقدر كفاءتها ودون أي معوقات . فقد أُتيحت لهن فرص للعمل تناسب كلاً من خريجات الثانوية وأيضا للطلاب الجامعين للحصول على عمل يناسبهم ودون أن تعيقهم صعوبة الالتزام بمواعيد الدوام والدراسة.

فقد خصص "صندوق الموارد البشرية" السعودي وظائف لكل من ربات البيوت و الطلبة السعوديين سواءً كانوا فتيات أو شباب للعمل عن بعد ,وبرواتب شهرية تبدأ من 2000 ريال .حيث سيتم تحويل نحو 50 ألف وظيفة"غير نظامية " كانت تعمل فيها النساء "عن بعد " إلى وظائف نظامية , وفق عقود محددة ومميزات،وفي مجالات عدة منها مبرمجات ومسوقات على الهاتف ومصممات برامج ومسوق ومدخل بيانات... الخ.

وأيضا قامت شركة موبايلي بإتاحة فرصة "لعمل المرأة عن بعد" تتمثل في خدمة العملاء هاتفياً تبدأ بنظام دوام جزئي ومن ثم دوام كامل وبساعات محددة. وكما قدمت بعض الشركات والمواقع الإلكترونية وظائف عن بعد تتمثل في تصميم الجرافيك والمبيعات والتسويق،وغير ذلك. 

وللتنويه! على الباحثين عن العمل والراغبين في العمل عن بعد أن يكونوا حريصين على وجود عقود رسمية للعمل عن بعد في المؤسسات أو المواقع الإلكترونية،تفادياً للنصب و الاحتيال.
بقلم : "صراحة قلم " ل.س

هناك تعليق واحد :

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر