لماذا لا نستطيع دغدغة أنفسنا بينما يستطيع المصابين بالشيزوفرينيا ؟
صورة المقال

لماذا لا نستطيع دغدغة أنفسنا بينما يستطيع المصابين بالشيزوفرينيا ؟


من الصعب دغدغة نفسك (جربها).. لماذا؟
لان مخك يعرف ما تقوم به ويتوقعه فيتجاهل الاشارة القادمة من الجلد لكن عندما يقوم شخص آخر بدغدغتك لا يستطيع المخ تجاهل تلك الاشارة من الجلد.

تمكن باحثون في جامعة "كولدج" بـلندن من باختبار هذا عن طريق مسح بعض المشاركين في هذا البحث لراحات أيديهم بأنفسهم ببعض الرغوة فإن الجزء الخلفي للمخ "المخيخ" يحدث بها إضاءة ضعيفة على شاشة المسح الذري للمخ وعندما جربوا ذلك بمسح راحات أيدي المشتركين في البحث من أشخاص آخرين توهج الضوء على شاشة المسح الذري ووجدوا أن رد الفعل للمخ تأخر في التجربة الثانية عن الأولى التي مسح بها المشاركين راحات أيديهم بأنفسهم بـ خمس من الثانية مما يدل على أن المخ يتوقع ما تفعله بينما لا يتوقع مايفعله الآخرون بك .

هكذا وباختصار، لا يمكنك دغدغة نفسك عادة بسبب عدم وجود عنصر المفاجأة. الدماغ يستخدم مختلف المعطيات الحسية الداخلية المتاحة له لتوقع بالضبط ما سيحدث بناء على تحركاتك والبيانات المرئية له. عندما يكون رد الفعل متوقعا فإن دماغك يقلل أو حتى في بعض الأحيان يتجاهل الإحساس تماما نتيجة لهذا الإجراء. من ناحية أخرى، عندما يقوم شخص آخر بدغدغتك ، فإن الأحاسيس غير متوقعة على الجلد مما يجعلها تؤثر على المخ فتحدث الدغدغة.

على الرغم من أن هذه القاعدة ثابتة إلا أنه لكل قاعدة استثناء فالمصابين بالشيزوفرينيا يستطيعون دغدغة أنفسهم و يعتقد العلماء بأن سبب هذا الشيزوفرينا ربما تعطل مقدرة الشخص على تمييز ما يقوم به هو في مقابل ما يقوم به شخص آخر , و على الرغم من معرفة مرضى الشيزوفرينيا بنيتهم لدغدغة أنفسهم إلا أنهم لا يستطيعون تمييز مصدر الدغدغة ليعرفوا ما إذا كانوا هم من يقومون بذلك بل قد يواجهوا أيضاً دغدغات و همية بمشاعرهم الذاتية !

هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك